عبدالله بن زايد يبحث وحاكم أستراليا تعزيز العلاقات والمستجدات الدولية

عبدالله بن زايد يبحث وحاكم أستراليا تعزيز العلاقات والمستجدات الدولية

استقبل بيتر كوسجروف، الحاكم العام لأستراليا، سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، والوفد المرافق له.ونقل سموّه، خلال اللقاء، تحيات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهم لأستراليا المزيد من التقدم والنماء.فيما حمّل كوسجروف، سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، تحياته إلى صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.وجرى خلال اللقاء الذي عقد في إطار زيارة سموّه الرسمية إلى أستراليا، بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات وأستراليا، وتوطيد أطر التعاون في مختلف المجالات.كما تناول الجانبان مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، أن العلاقات بين دولة الإمارات وأستراليا متميزة وتشهد تطوراً مستمراً برعاية قيادتي البلدين.وأشار سموّه إلى الحرص على تعزيز أوجه التعاون في كثير من المجالات، والدفع بها نحو آفاق أرحب بما يحقق تطلعات قيادتي البلدين، وشعبيهما.ورحب كوسجروف بزيارة سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، مؤكداً أهميتها في تنمية التعاون بين البلدين، وتوطيد علاقاتهما.وأشاد بالمكانة الرائدة التي تحظى بها دولة الإمارات حالياً، إقليمياً ودولياً، ومسيرة النماء والتطور التي تزخر بها على مختلف الصعد.ووقع سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، لدى وصوله قصر الحاكم العام لأستراليا، على كتاب الزوار الخاص بالقصر.وفي ختام اللقاء اصطحب كوسجروف، سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، والوفد المرافق له في جولة في حديقة مقر الحاكم العام، حيث تعرف سموّه إلى مرافق الحديقة، ومناظرها الطبيعية الخلابة.واستقبل مالكولم تورنبول، رئيس وزراء أستراليا، سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق له، بحضور ستفين كيوبو، وزير التجارة الأسترالي.ونقل سموّه، خلال اللقاء، تحيات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياتهما لأستراليا المزيد من التقدم والنماء.وحمّل تورنبول، سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، تحياته إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، وتمنياته لدولة الإمارات المزيد من التطور والازدهار.وبحث الجانبان، خلال اللقاء، سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين في المجالات كافة، خصوصاً الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والصناعية والأمن الغدائي.وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، العلاقات الوثيقة التي تربط دولة الإمارات وأستراليا، منذ عقود، والحرص المستمر على تعزيزها وتنميتها، في ظل دعم قيادتي البلدين ورعايتهما.ورحب تورنبول بزيارة سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، مؤكداً أهميتها التي تفتح آفاقاً أرحب من التعاون بينهما في كثير من المجالات.كما التقى سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، جولي بيشوب، وزيرة خارجية أستراليا، وكونجتا فيارافنتي ويلز، وزيرة التنمية الدولية والباسيفيك.وجرى خلال اللقاءين بحث العلاقات بين دولة الإمارات وأستراليا، وسبل دعمها وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متميزة، ومصالح مشتركة.كما بحث سموّه، مع الوزيرتين، سبل تعزيز أوجه التعاون في مجالات عدة، ومنها الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والطاقة والطاقة المتجددة والتنموية.وتبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، تميز العلاقات بين دولة الإمارات وأستراليا، مشيراً إلى حرص قيادتي البلدين على تعزيزها وتنميتها في كثير من المجالات، والانطلاق بها نحو آفاق أرحب.ورحبت بيشوب، وفيارافنتي بزيارة سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، وأكدتا أهميتها ودورها في تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات عدة.وعقب اللقاء، وقع سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، والوزيرة بيشوب، مذكرة تفاهم في المشاورات السياسية بين دولة الإمارات وأستراليا.حضر لقاءات سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، الدكتور عبيد الحيري سالم الكتبي، سفير الدولة لدى أستراليا. (وام)
توقيع اتفاقية مع وزير الداخلية لنقل المحكوم عليهم
التقى سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، ماريز باين، وزيرة الدفاع الأسترالي، وكريستوفر باين، وزير صناعة الدفاع.وبحث سموّه مع الوزيرين، تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، لاسيما في المجالات العسكرية، والأمنية، والدفاعية.وتبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، منها جهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب.وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون مع أستراليا في المجالات كافة، بما يجسد العلاقات المتينة التي تربطهما.ورحب الوزيران بزيارة سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، وأكدا العلاقات الثنائية المتميزة بين الإمارات وأستراليا، والحرص المستمر على تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات.وأشادا بالدور الذي تقوم بها دولة الإمارات، إقليمياً ودولياً، لمكافحة الإرهاب، وتعزيز فرص السلام والاستقرار في المنطقة.والتقى سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، بيتر دتون، وزير الداخلية الأسترالي، وكريستيان بورتر، النائب العام.وتم خلال اللقاءين استعراض مجمل مسارات علاقات التعاون والصداقة بين البلدين وسبل تطويرها ونموها، وفتح آفاق جديدة للتعاون، بما يعود بالمصلحة والمنفعة للبلدين والشعبين الصديقين.وأكد سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، أن العلاقات الثنائية بين الإمارات وأستراليا تشهد تطوراً متسارعاً، يعكس رغبتهما الصادقة في الارتقاء بها إلى آفاق أرحب.ورحب وزير الداخلية والنائب العام، بالزيارة، وأكدا أهميتها في تعزيز علاقات البلدين، وتنمية تعاونهما في الكثير من المجالات.وعقب اللقاء، وقع سموّ الشيخ عبدالله بن زايد، وبورتر، اتفاقية نقل المحكوم عليهم بين البلدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً