دبي تستضيف «معرض الاتحاد الأوروبي – الإمارات» للمرة الأولى

دبي تستضيف «معرض الاتحاد الأوروبي – الإمارات» للمرة الأولى

افتتح في دبي معرض «الإمارات بعدسة مصورين أوروبيين وإماراتيين»، الذي تستضيفه إمارة دبي للمرة الأولى، وتنظمه بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات؛ بمناسبة «يوم أوروبا».افتتح المعرض زكي أنور نسيبة، وزير دولة، وباتريزيو فوندي، سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات، بحضور مجموعة من المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي في دول الاتحاد الأوروبي. يأتي ذلك في إطار حرص إمارة دبي على مشاركة بعثة الاتحاد الأوروبي الاحتفاء بهذا اليوم، الذي يرمز للبدايات الأولى لقيام فكرة الاتحاد الأوروبي، ويُحتفل به في التاسع من مايو/أيار من كل عام؛ حيث تأتي استضافة هذا الحدث الثقافي تعبيراً عن علاقات التعاون الوثيقة التي تجمع دبي ودولة الإمارات بدول الاتحاد الأوروبي على كافة الصعد، والتي تشكّل إحدى الدعائم الأساسية للروابط الأوروبية-الخليجية، والأوروبية-العربية على وجه العموم. وتضمّن المعرض الذي يتم تنظيمه في حي الفهيدي بدعم من «هيئة الثقافة والفنون في دبي» وتستمر أعماله على مدار أسبوع كامل، صور عشرة مصورين إماراتيين، وعشرة مصورين أوروبيين، كما خصّص المعرض جانباً منه لعرض الأعمال التي يشملها المعرض الذي تعتزم بعثة الاتحاد الأوروبي تنظيمه في أبوظبي في وقت لاحق من العام الجاري، وتشمل ثلاث صور بالحجم الكبير تسجل الزيارة التاريخية التي قام بها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، للمرة الأولى إلى أوروبا في العام 1951، علاوة على مجموعة من مقتنياته الشخصية التي يعود منشأها إلى أوروبا.
براند دبي
ويدعم «براند دبي»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، المعرض الذي يأتي متزامناً مع احتفالات الدولة ب«عام زايد»، وعلى مستويات عدة؛ ترجمةً لحرص الإمارة على المشاركة في إحياء هذه الذكرى؛ حيث اختارت البعثة أن يدور محور الاحتفال بها هذا العام حول ذكرى المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، صاحب الفضل في إرساء الدعائم الأولى لعلاقات التعاون والصداقة مع دول القارة الأوروبية. ويعكس اختيار بعثة الاتحاد الأوروبي لدبي لتنظيم هذا المعرض في ضوء التقدير الدولي الذي تحظى به الإمارة كمركز للإبداع والإشعاع الحضاري في المنطقة، تزامناً مع الحركة الثقافية والإبداعية النشطة التي تواكب في زخمها مسارات التنمية الشاملة في دبي ضمن مختلف مساقاتها الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وتتضح في الكم الكبير من الفعاليات الثقافية والإبداعية الموزعة على مدار العام مستقطبةً مشاركة أوروبية وعالمية واسعة تبلور عمق الروابط التي تجمع المجتمع الثقافي الإماراتي بنظيره الأوروبي. وأعرب باتريزيو فوندي، سفير الاتحاد الأوروبي لدى دولة الإمارات عن سعادته بالاحتفال ب«يوم أوروبا» في دبي، وقال: «إنه لشرف لي أن أفتتح هذا المعرض المشترك؛ بمناسبة أهم يوم لنا في العام في أوروبا. تنظيم هذا المعرض في قلب حي الفهيدي التاريخي يمثل أفضل طريقة لنا للاحتفال بالصداقة القائمة بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات؛ ولتسليط الضوء على حضارة الدولة العريقة». وأضاف: «نَمَت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودوله ال28، ودولة الإمارات، وأصبحت أعمق من خلال النشاط التجاري والاستثماري والتعاون الإنمائي والإنساني والتعاون في مجال الطاقة والتبادل الثقافي والتعليمي. وأود أن أنتهز هذه الفرصة؛ لكي أشكر شركاءنا وجميع المشاركين في هذا الحدث على مساهمتهم في هذا الحدث». من جانبها، أكدت نهال بدري، مدير «براند دبي» اعتزاز المكتب الإعلامي بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي من خلال هذا الحدث الثقافي المهم، لاسيما وأنه يتزامن مع مناسبة وطنية وتاريخية غالية؛ وهي«عام زايد»، موضحة أن «براند دبي» استلهم في مشاركته ضمن المعرض المُقام بمناسبة «يوم أوروبا» المثال الذي قدّمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في تأسيس وتوثيق روابط الصداقة مع أوروبا، التي تواصل دولة الإمارات اليوم تعاونها معها مستكملةً هذا الإرث الغني من العلاقات الإيجابية.وأشادت بدري باختيار بعثة الاتحاد الأوروبي أن يحتفي الحدث بذكرى القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي وضع اللبنات الأولى للروابط الإماراتية الأوروبية، والتي تشهد حالياً ازدهاراً ونمواً مطرداً بين دول الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات، منوهةً بحرص «براند دبي» أن تكون مشاركته في هذه المناسبة مرتبطة بالاحتفاء بذكرى قائد أدرك بحكمته ورؤيته المستشرفة للمستقبل أهمية إقامة علاقات تعاون وثيقة مع مختلف دول العالم، وكان لما غرسه في نفوس الإماراتيين من قيم التسامح والتعايش والانفتاح على الثقافات بكل الود والقبول، بالغ الأثر في إكساب دولة الإمارات هذه المكانة المتميزة والجسور القوية التي تربطها بالعالم.
جامعة زايد
وسيكون لـ«جامعة زايد» مشاركة كذلك في معرض «الإمارات-الاتحاد الأوروبي»؛ من خلال ركن خُصِّص لمجموعة من الصور، التي قدّمها طلبة وطالبات الجامعة، والتي تعكس الملامح والأماكن المفضلة لهم في أوروبا والمرتبطة بذكريات خاصة تجمعهم بتلك المزارات. ويسبق الحدث المُقام في دبي المعرض الذي ستنظمه بعثة الاتحاد الأوروبي في أبوظبي مع بداية الربع الأخير من العام الجاري، والذي سيتركز أيضاً على العلاقات الإماراتية الأوروبية المتميزة؛ من خلال الاحتفاء بذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإبراز روابط الصداقة التي جمعته رحِمَه الله، بعدد كبير من القادة الأوروبيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً