الصدر: موافقة أهل الموصل والأنبار شرطي للمصالحة مع المالكي

الصدر: موافقة أهل الموصل والأنبار شرطي للمصالحة مع المالكي

اشترط الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اليوم الخميس موافقة أهالي الموصل والأنبار وأهالي “شهداء مذبحتي سبايكر والصقلاوية” لإجراء مصالحة مع زعيم حزب الدعوة العراقي نوري المالكي. وقال الصدر في رد له على سؤال بشأن استعداد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لإنهاء الخلافات مع الصدر: “لن أفعل ما لم يوافق أهالي الموصل والأنبار الأعزاء وباقي المناطق المغتصبة من قبل الاٍرهاب، ولن أرضى بذلك ما لم يأذن لي أهالي شهداء سبايكر والصقلاوية وغيرهم”.وشدد: “لن أُقدم على ذلك ما لم تُعاد الحقوق العامة وأموال الشعب المنهوبة، ويقدم الجميع بما فيهم الرأس إلى محاكمة عادلة تعيد حقوق المواطنين”.وكان نوري المالكي قد أبدى في مقابلة تلفزيونية رغبة في “إنهاء الخلاف والمصالحة مع مقتدى الصدر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً