محتال يستولي على سيارات بمليوني درهم عبر موقع إلكتروني

محتال يستولي على سيارات بمليوني درهم عبر موقع إلكتروني

شرطة دبي استدرجته.. وضبطته متلبساً بالجريمة
محتال يستولي على سيارات بمليوني درهم عبر موقع إلكتروني

المتهم اعتاد خداع ضحاياه بشيكات غير صحيحة. من المصدر

ألقت شرطة دبي القبض على متهم خليجي، استولى عن طريق الاحتيال على سيارات عرضها أصحابها على موقع إلكتروني شهير لتداول السيارات والمنتجات الأخرى، مستخدماً طريقة تقليدية انتشرت في السنوات الأخيرة، وهي استدراج البائع حتى مراكز التسجيل ثم تحرير شيك غير صحيح، بعد تسجيل السيارة، ثم يتولى بيع السيارة.

العميد عبدالرحيم شفيع:
«الجرائم ترتكب عادة في نهاية الأسبوع، ليحصل المحتال على مهلة لتنفيذ خطته».

وقال مدير مركز شرطة البرشاء، العميد عبدالرحيم شفيع، إن المتهم استولى على نحو مليوني درهم، حصيلة سيارات احتال على أصحابها بالطريقة ذاتها.
وأضاف أن بلاغاً ورد إلى المركز من أحد الأشخاص، يفيد بتعرضه للاحتيال، وذلك بعد قيام المجني عليه بعرض سيارته للبيع على موقع إلكتروني معروف، ثم تلقى اتصالاً من شخص يخبره بأنه يريد شراء السيارة واتفق معه على مبلغ معين، وعند إتمام عملية البيع ادعى المتهم أنه لا يملك الثمن نقداً وعرض علية شيكاً فقبله، دون أن يدرك أن المتهم نقل ملكية السيارة في اليوم ذاته إلى شخص آخر، وباعها بسعر أقل كثيراً من الذي اشتراها به.
وأوضح شفيع أن هذه الجرائم ترتكب عادة في نهاية الأسبوع، حتى يحصل المحتال على مهلة زمنية لتنفيذ خطته، وحينما يذهب الضحية لصرف الشيك في بداية الأسبوع، يكتشف أنه غير صحيح سواء من دون رصيد أو تم التلاعب فيه، ويتحول الاتهام إلى إعطاء شيك بسوء نية وليس الاحتيال، وهنا فارق كبير بين الجريمتين في العقوبة.
وتابع أن بلاغات أخرى وردت بالطريقة ذاتها إلى مركز الشرطة، وفي أحدها استأجر المتهم سيارة فارهة مع سائق، مستخدماً اسماً مستعاراً حتى يوهم الضحية بأنه شخص ثري فيصدقه المجني عليه، ويقبل منه شيكاً دون أي شك في سوء نيته.
وأشار إلى أنه بناء على البلاغات التي وردت إلى المركز، تم تشكيل فريق عمل من شعبة متابعة الشيكات مع إدارة المطلوبين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أعد كميناً محكماً اعتمد على استخدام الأسلوب نفسه فعرض الفريق سيارة فارهة للبيع على الموقع المشار إليه، والتقط المتهم الطعم، واتصل على الرقم المدرج في الإعلان فاتفق معه الشرطي المتخفي على موعد لإتمام عملية البيع والتسجيل، وحدد فريق العمل ساعة الصفر وألقي القبض على المحتال متلبساً بالجريمة في مركز التسجيل، بعد أن عرض تحرير شيك مقابل السيارة، وأحيل إلى الجهات المختصة لاستكمال التحقيقات معه.
ودعا بن شفيع عارضي المركبات للبيع إلى توخي الحذر عند إتمام الصفقة، ولا يسجلونها بأسماء المشترين قبل الحصول على الثمن كاملاً، سواء نقداً أو بعد صرف الشيك، وليس قبل ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً