66 % من طلبة دبي يتلقون تعليماً «جيداً» أو أفضل

66 % من طلبة دبي يتلقون تعليماً «جيداً» أو أفضل

عددهم تضاعف مقارنة بعام 2008
66 % من طلبة دبي يتلقون تعليماً «جيداً» أو أفضل

نتائج 10 سنوات من الرقابة المدرسية كشفت عن عقد أكثر من 1416 زيارة رقابية. الإمارات اليوم

كشفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أن أعداد الطلبة الإماراتيين الذين يتلقون خدمة تعليمية «جيدة» أو أفضل في المدارس الخاصة بدبي، تضاعفت منذ انطلاق أعمال الرقابة المدرسية في عام 2008، مشيرةً إلى أن نتائج الرقابة المدرسية للعام الدراسي الجاري أظهرت أن 66% من الطلبة يتلقون تعليماً «جيداً» أو أفضل.

71 %
من المدارس تحظى بقيادة مدرسية داعمة لأصحاب الهمم، ضمن فئة «جيد» أو أفضل.
نتائج الرقابة المدرسية
14 مدرسة حاصلة على «متميز».
27 مدرسة حاصلة على «جيد جداً».
68 مدرسة حاصلة على «جيد».
51 مدرسة حاصلة على «مقبول».
6 مدارس حاصلة على «ضعيف».
166 مدرسة خضعت للرقابة المدرسية.
86 مدرسة حققت تحسناً ملحوظاً العام الجاري، مقارنة بالدورة الأولى من الرقابة عليها.

وأكدت الهيئة البدء بتزويد ذوي الطلبة برسائل من رئيس مجلس المديرين مدير عام الهيئة، الدكتور عبدالله الكرم، عبر البريد الإلكتروني، تتناول جودة التعليم في مدارس أبنائهم خلال العام الدراسي الجاري، إضافة إلى نقاط القوة والجوانب التي تحتاج إلى تطوير.
وعقدت الهيئة، أمس، مؤتمراً صحافياً للكشف عن نتائج تقرير «أبرز نتائج الرقابة المدرسية.. عقد من التقدم والنمو».ووفقاً لنتائج الدورة العاشرة من الرقابة المدرسية في دبي، فإن 14 مدرسة خاصة تستقبل 22 ألفاً و216 طالباً وطالبة حققت جودة أداء في فئة «متميز»، و27 مدرسة تستقبل 59 ألفاً و325 طالباً وطالبة في فئة «جيد جداً»، و68 مدرسة تستقبل 97 ألفاً و44 طالباً وطالبة في فئة «جيد»، و51 مدرسة تستقبل 80 ألفاً و854 طالباً وطالبة في فئة «مقبول»، وست مدارس تستقبل 10 آلاف و85 طالباً وطالبة في فئة «ضعيف»، فيما لم تصنّف أيّ من مدارس دبي في فئة «ضعيف جداً» للعام الثالث على التوالي، منذ اعتماد التصنيف ضمن فئات جودة التعليم.
وتنشر الهيئة، صباح اليوم، التقارير الفردية التفصيلية لجودة التعليم في كل مدرسة، إضافة إلى تصنيفاتها تبعاً لجودة التعليم فيها، وذلك عبر موقعها الإلكتروني.
وأوضح التقرير أن 166 مدرسة خاصة في دبي تستقبل 269 ألفاً و524 طالباً وطالبة، خضعت لعمليات الرقابة المدرسية بدبي، فيما كشفت نتائج 10 سنوات من الرقابة المدرسية عن عقد أكثر من 1416 زيارة رقابية للمقيمين التربويين، الذين حضروا 137 ألفاً و207 حصص دراسية، بواقع 72 ألفاً و566 ساعة، إضافة إلى استبيان آراء نحو 113 ألفاً و242 طالباً وطالبة، ونحو 389 ألفاً و670 ولي أمر.
وتبعاً لنتائج الرقابة المدرسية، فإن 86 مدرسة خاصة حققت تحسناً ملحوظاً في أدائها العام الجاري، مقارنة بالدورة الأولى من تنفيذ الرقابة المدرسية في هذه المدارس.
وأكد الكرم أن قرار منع تسجيل الطلبة المواطنين بالمدارس الخاصة الضعيفة، حسّن مستوى الأداء التعليمي في عدد من المدارس، إذ ارتقت حسب نتائج الرقابة المدرسية للعام الجاري، من «ضعيف» إلى «مقبول»، مضيفاً أن «مدارس عدة أغلقت أبوابها خلال السنوات الماضية، لعدم ارتقاء الأداء التعليمي فيها، وتالياً عزوف أولياء أمور الطلبة عن تسجيل أبنائهم بها».
من جانبها، ذكرت المديرة التنفيذية لجهاز الرقابة المدرسية في الهيئة، فاطمة بالرهيف، أن «مدارسنا تشهد تقدماً في جودة الخدمات التعليمية المقدمة للطلبة أصحاب الهمم، إذ تشير نتائج الدورة العاشرة من الرقابة المدرسية إلى زيادة عدد المدارس التي تحظى بقيادة مدرسية داعمة للطلبة من أصحاب الهمم، ضمن فئة (جيد) أو أفضل بنسبة 71%، وذلك مقارنة بنسبة 46% في عام 2014»، موضحة أن «مدارس دبي تعدّ اليوم بيئة جيدة لإبراز التماسك المجتمعي، وتنفيذ سياسة التعليم الدامج، بما يتواكب مع استراتيجية دبي لأصحاب الهمم 2020».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً