خطة رقابية وتوعوية تستهدف المنشآت الغذائية والمستهلكين في أبوظبي خلال رمضان

خطة رقابية وتوعوية تستهدف المنشآت الغذائية والمستهلكين في أبوظبي خلال رمضان

خطة رقابية وتوعوية تستهدف المنشآت الغذائية والمستهلكين في أبوظبي خلال رمضان

«الجهاز» حريص على إرساء منظومة رقابية شاملة ومتطورة للإرساليات الغذائية. أرشيفية

أكد المتحدث باسم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، المهندس ثامر راشد القاسمي، أن الجهاز سينفذ خطة رقابية وتوعوية متكاملة، تستهدف المنشآت الغذائية ومتداولي الغذاء والمستهلكين خلال شهر رمضان المبارك.
وكشف أن العام الجاري سيشهد تنفيذ ثلاث حملات تفتيشية موسعة، بمناسبة الشهر المبارك، تهدف إلى التحقق من سلامة المنتجات الغذائية داخل الإمارة، والمنتجات الواردة عبر المنافذ الحدودية المختلفة.
وقال القاسمي إن الحملة الأولى ستكون استباقية قبل شهر رمضان المبارك، وتركز على المستودعات الغذائية بشكل عام ومنافذ البيع الكبرى التي تحظى بإقبال كبير من المستهلكين. والحملة الثانية ستنفذ يومياً خلال الشهر المبارك، حيث سيوجد مفتشو الجهاز على مدار الساعة في منافذ بيع الأغذية، أما الحملة الأخيرة فتنفذ خلال النصف الأخير من الشهر الفضيل، وتشمل فترة عيد الفطر السعيد أيضاً.
وأكد أن الجهاز يستهدف في المقام الأول صحة المستهلك وسلامته، والارتقاء بواقع القطاع الغذائي في أبوظبي، لافتاً إلى أنه يمتلك قاعدة بيانات متكاملة للمنشآت الغذائية في الإمارة، مصنفة بحسب خطورتها، عالية ومتوسطة وقليلة الخطورة، إضافة إلى معايير أخرى للتصنيف، وبناء على ذلك تحدد الخطة الرقابية لها، وتحدد تكرار التفتيش والرقابة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً