75 اختراعاً في «أنا أبتكر» بمجال سرطانات الأطفال

75 اختراعاً في «أنا أبتكر» بمجال سرطانات الأطفال

بلغ حصاد مسابقة «أنا أبتكر» التي نظمتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان، إحدى المؤسسات التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، للطلبة المتفوقين في مجال العلوم والرياضيات والتكنولوجيا والهندسة، 75 اختراعاً من 15 مدرسة على مستوى الدولة، ممن تم ترشيحهم من إدارات مدارسهم؛ حيث حصدت ثلاثة فرق الجائزة، التي تكمن أهميتها بتفرد مضمونها لارتباط المشروع الطلابي بتشخيص وعلاج مرضى السرطان وتحديداً الأطفال منهم؛ حيث تنوعت المشاريع بين الأجهزة المحمولة التي تعمل بالأشعة السينية للكشف عن أورام العظام، والأكسسوارات المخصصة للأطفال المزودة بأجهزة استشعار ذكية تكشف العوامل المسرطنة في بيئة الطفل. أعلنت نتائج المسابقة في «نادي الشباب» في أبراج الإمارات، يوم الأحد الماضي بحضور ما يقرب من 250 طالباً من مختلف مدارس الدولة.وقالت سوسن جعفر، رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى السرطان: بذلت العقول الشابة اللامعة جهوداً استثنائية في هذه المسابقة، فهم لم يفهموا فقط النواحي التقنية للمهمة الموكلة إليهم، بل أيضاً كانوا على وعي وإدراك كامل بالقضايا الرئيسية المتعلقة بمخاطر السرطان، والعوامل الأساسية اللازمة لتحقيق رفاهية الإنسان، وضمان حياة صحية وسليمة لأفراد المجتمع، وأضافت: نحن نؤمن أن غرس المعرفة والوعي بالسرطان بين الشباب والناشئة في مرحلة مبكرة يساعد بصورة كبيرة على الحدّ من الإصابة بالمرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً