الحكومة الإماراتية تستعرض نتائج تجارب عملية في مجال السعادة

الحكومة الإماراتية تستعرض نتائج تجارب عملية في مجال السعادة

انطلقت، اليوم الإثنين، فعاليات منتدى أفضل الممارسات الحكومية في السعادة وجودة الحياة الذي نظمه البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية بمشاركة نحو ألف من ممثلي الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية والرؤساء التنفيذيين للسعادة والإيجابية. وشارك بالمنتدى وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء عهود بنت خلفان الرومي، بحضور وفد حكومي من مصر الذي يزور الإمارات في إطار الشراكة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين في مجالات تحديث العمل الحكومي.ويهدف المنتدى الذي يمثل منصة حكومية شاملة تجمع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، إلى تهيئة منصة لتبادل المعرفة والتجارب والخبرات وأفضل الممارسات في مجالات تعزيز جودة الحياة والسعادة في الإمارات، من خلال عرض نتائج مبادرات ومشاريع وبرامج وسياسات تنفذها الجهات الحكومية، ما يسهم في بناء القدرات وتعزيز المعرفة عبر تعميم هذه التجارب.وأكدت عهود بنت خلفان الرومي، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن “حكومة الإمارات لديها مخزون كبير من التجارب والممارسات الحكومية في مجال السعادة وجودة الحياة”، مشيرة إلى أن “المنتدى يجمع هذه التجارب على منصة واحدة لإبراز جهود الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وتكامل أدوارها في تعزيز السعادة وجودة الحياة في مختلف المجالات”.واستعرض المنتدى على مدى يوم كامل 60 ممارسة وتجربة ومبادرة، وأفضل النماذج والتجارب وجهود الجهات الاتحادية والمحلية في ترجمة توجهات القيادة بتعزيز مستويات جودة الحياة والسعادة، من خلال ثلاثة محاور رئيسية هي: الموظفون ويركز على ترسيخ بيئة العمل السعيدة والإيجابية، والمتعاملون الذي يركز على خدمات السعادة وجودة الحياة التي أحدثت فرقاً في رحلة المتعاملين للحصول على الخدمات الحكومية، إضافة إلى محور المجتمع الذي يركز على سياسات وبرامج السعادة وجودة الحياة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً