10 آلاف سلعة تحت مظلة “التخفيضات الرمضانية”

10 آلاف سلعة تحت مظلة “التخفيضات الرمضانية”

قال الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد: إن 10 آلاف سلعة رمضانية واستهلاكية مختلفة من المتوقع أن تغطيها مظلة “التخفيضات” الخاصة بالشهر الفضيل المقبل، بالتنسيق والتعاون بين الأسواق الاستهلاكية والمراكز التجارية الكبرى، بمختلف إمارات الدولة، والإدارة المختصة في الوزارة.وأشار د. النعيمي، خلال جولة أطلقها بمركز “اللولو” للتسوق في “راك مول”، بمدينة رأس الخيمة، أمس، يرافقه عدد من المسؤولين في إدارة حماية المستهلك في الوزارة ومكتبها في رأس الخيمة، إلى مبادرة “اللولو” لتقديم دعم إجمالي يقدر بنحو 45 مليون درهم في إطار “التخفيضات” على أسعار السلع خلال الشهر الفضيل والأيام، التي تسبقه، في حين أدرج مركز التسوق الكبير في الإمارة ألفين و500 سلعة متنوعة ضمن السلع المشمولة بالتخفيضات، وهي من المواد الغذائية والاستهلاكية والتموينية والسلع الرمضانية المختلفة، وتشمل تلك التخفيضات أكثر من 110 منافذ بيع تتبع “اللولو” في جميع إمارات الدولة.وأكد النعيمي أن الأسواق الاستهلاكية والمراكز التجارية في الإمارات، من محلات “السوبر ماركت” و”الهايبر ماركت” وسواها، تضم حاليا حوالي 4 آلاف كاشف أسعار، و3 آلاف و500 شاشة توعية بحقوق المستهلكين، نجحت الوزارة، بالتنسيق مع تلك المراكز والأسواق والشركات في تركيبها وتعزيز أعدادها وخدماتها المقدمة للأهالي، خلال المراحل الماضية، في سبيل تعزيز حقوق المستهلكين وحمايتهم، وتثقيفهم استهلاكيا، ومنحهم حق معرفة السعر الحقيقي والدقيق للسلع المختلفة في جميع الأسواق، والحيلولة دون التلاعب بالأسعار، واجتثاث حالات التفاوت فيها، بين المسجل على “السلعة” فوق الرفوف في تلك الأسواق وسعرها الحقيقي عند صناديق الدفع “الكاشير”، وهي حالات سجلت خلال سنوات سابقة.ولفت مدير “حماية المستهلك” في (الاقتصاد) إلى أن الفرع الرئيسي لأسواق “اللولو” في رأس الخيمة، الذي تفقد السلع والتخفيضات المعروضة فيه أمس، يضم حاليا 16 كاشف للأسعار، مقابل 60 شاشة تثقيف وتوعية استهلاكية، في حين ينفذ د. النعيمي حاليا جولات مكثفة على الأسواق الاستهلاكية، تسبق حلول الشهر الفضيل، تشمل أسواق “كارفور” وجمعية الاتحاد و”اللولو” وسواها من الأسواق والجمعيات التعاونية والمراكز التجارية الكبيرة في الدولة، بهدف تعزيز حقوق المستهلكين خلاله، عبر التأكد من طرح “السلال الرمضانية” والمبادرات المختلفة، التي تصب في صالح المستهلكين، مثل تقديم تخفيضات واسعة على الأسعار وأي عروض أخرى، وضمان تثبيت الأسعار وعدم رفعها، لاستغلال الإقبال الواسع على السلع الغذائية وغيرها خلال الشهر الكريم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً