ليبيا: الجيش الوطني ينعى 5 جنود قتلوا في معركة درنة

ليبيا: الجيش الوطني ينعى 5 جنود قتلوا في معركة درنة

نعى المكتب الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار، التابعة للقيادة العامة للجيش، 5 جنود قتلوا أثناء المواجهات مع “مجلس شورى مجاهدي درنة” بمحوري الحيلة والفتايح، جنوب شرق درنة. ونقلت “بوابة الوسط” الليبية عن المكتب الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار، أن “الجنود الخمسة من أبناء درنة وطبرق والتميمي ومرتوبة والأبيار”.وكان القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، أعلن مساء أمس الاثنين أن “ساعة الصفر لتحرير درنه دقت”، وأن “العمليات العسكرية ستبدأ”.وأضاف حفتر في كلمة ألقاها في ذكرى انطلاق عملية الكرامة، أمام حشد من الجنود الجدد في بنينا شرق بنغازي، أن “المساعي لإنهاء مشكلة مدينة درنة سلمياً، وصلت إلى طريق مسدود”.وأغلقت قوات الجيش الطريق الرابط بين بلدة مرتوبة والفتايح 15 شرق درنة “لدواعٍ أمنية”، بعد سيطرة الجيش على أجزاء من مرتفعات الفتايح الزراعية، حسب بوابة الوسط.يذكر أن الجيش الليبي “يفرض حصاراً خانقاً على درنة لتطهيرها مما يسمى مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها”.وتحول الجيش إلى درنة بعد تطهير بنغازي في منتصف العام الماضي من “مجلس شورى ثوار بنغازي”.وسقطت درنة في يد مجلس شورى مجاهدي درنة، الموالي للقاعدة، في فبراير(شباط) 2011، بعد سقوط نظام الزعيم الليبي معمر القذافي وقتله، ولم تعترف بأي سلطة تشريعية أو حكومة تنفيذية في ليبيا منذ ذلك الوقت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً