“شرطة أبوظبي” تحذر من مخاطر سباحة الأطفال دون رقابة

“شرطة أبوظبي” تحذر من مخاطر سباحة الأطفال دون رقابة

“شرطة أبوظبي” تحذر من مخاطر سباحة الأطفال دون رقابة

حذرت “شرطة أبوظبي” الأسر من مخاطر استخدام الأطفال أحواض السباحة في المنازل والسباحة في الشواطئ البحرية دون رقابة، وذلك تفادياً لحوادث سقوط وغرق الأطفال على اعتبار أن أحواض المنازل غالباً ما تكون عميقة.
وحثّت في إطار مبادرة “أطفالنا أمانة” الأسر التي ترغب في إنشاء أحواض سباحة في المنازل إلى ضرورة الالتزام بإجراءات الأمن والسلامة المرتبطة بهذه الأحواض موضحة أن حوادث غرق الأطفال في برك السباحة المائية تنشأ نتيجة عدم تقيد أولياء الأمور بإجراءات واشتراطات السلامة.
وأوضحت أن وجود أحواض السباحة في مكان آمن في فناء المنزل، يسهم إلى حد كبير في الحد من حوادث الغرق، لافتة إلى أن سبب معظم حوادث غرق الأطفال في أحواض السباحة في المنازل، تعود إلى إهمال الأسر بترك الأطفال يلعبون بالقرب من تلك الاحواض بمفردهم دون رقابة أو متابعة مستمرة.
ودعت “شرطة أبوظبي” الأسر إلى اتباع عدد من الاشتراطات الوقائية الضرورية لحماية أبنائهم من التعرض لحوادث الغرق، من خلال عدم ترك الأطفال الرضع في المنازل وحدهم في الحمام، أو بجانب بركة من الماء حيث إنه من السهل تعرضهم للغرق.
وناشدت أولياء الأمور بضرورة مراقبة أبنائهم عند دخولهم لأحواض السباحة حتى وإن كانوا يجيدون السباحة وعدم تركهم وحدهم، وضرورة أن يرتدي الطفل سترة السباحة الواقية من الغرق عند اللعب بالماء، وقفل الأبواب المؤدية الى أحواض السباحة في المنزل، وأهمية مراقبة الأطفال الذين يعانون التشنجات العصبية والمصابين بعجز حركي عن قرب أثناء السباحة، ويفضل تعليم الطفل السباحة ابتداء من عمر 6 سنوات،
كما نصحت الآباء والأمهات بضرورة الحرص على سباحة أبنائهم في الأماكن التي تتواجد فيها منصات للإنقاذ، والتي توفرها إمارة أبوظبي لمرتادي أحواض السباحة والشواطئ البحرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً