منصور بن زايد: «قضاء أبوظبي» حريصة على تحقيق رؤى القيادة

منصور بن زايد: «قضاء أبوظبي» حريصة على تحقيق رؤى القيادة

أكد سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، تمكن الدائرة على مدار عام 2017، من إحداث نقلة نوعية في تقديم الخدمات الإلكترونية والذكية في إطار جهودها للتحول الرقمي، ضمن خطتها الإستراتيجية 2016-2020، التي وضعت هدفها الرئيسي «قضاء عادل وناجز»، بما يعزز دورها وإسهامها الفاعل في تحقيق رؤية أبوظبي 2030.وقال سموّه، في كلمة له في التقرير السنوي للدائرة، إن دائرة القضاء حققت في العام الثاني من بدء تنفيذ خطتها الاستراتيجية، إنجازات نوعية وأرقاماً قياسية في الأداء، في مختلف القطاعات والإدارات، بما يضمن تحقيق رؤيتها بالتميز والفعالية في نظام قضائي مستقل، وتقديم خدمات عدلية عالمية الجودة.وأضاف سموّه، في التقرير الذي نشر على الموقع الإلكتروني للدائرة: تواصلت تلك النجاحات لتحقيق الأهداف والأولويات، في ظل الدعم الكبير الذي يوليه صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والمتابعة الحثيثة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي، لجهود الارتقاء بالخدمات المقدمة، والحرص المتواصل على تطبيق منظومة متكاملة للتطوير والابتكار.وأكد سموّه، أن الدائرة حرصت على أن تكون جميع مبادراتها وخططها التشغيلية متوائمة مع الرؤية الطموحة لحكومة أبوظبي، بالعمل على تعزيز جهود توظيف الابتكارات التقنية الحديثة، للارتقاء بالأداء في جميع القطاعات العدلية والقضائية، بما يحقق رؤى القيادة الحكيمة، بالوصول إلى خدمات عالمية المستوى.وقال سموّه: نظراً للدور المحوري للابتكار في التطوير والتحسين المستمر للأداء، وإحداث نقلة نوعية في منظومة العمل المؤسسي، أولت الدائرة هذا الجانب أهمية قصوى، لضمان مواصلة مسيرة التميز والريادة في تقديم الخدمات القضائية والعدلية، بما يلبي الطموحات والرؤية المستقبلية.وأضاف: تعكس النتائج التي أظهرتها المؤشرات الإحصائية العامة للدائرة، عام 2017، حجم الإنجاز المحقق والجهد الكبير المبذول للوصول إلى الأهداف المنشودة، واستكمال التطوير لأداء الجهاز القضائي والإداري، لما يسهم بشكل فاعل في تحقيق أولوياتها الإستراتيجية، بتعزيز فاعلية العمليات القضائية واستدامتها، وسهولة الوصول الشامل إلى الخدمات وضمان منظومة العدالة الجنائية، وفق أرقى المعايير.وقال المستشار يوسف العبري، وكيل الدائرة: أطلقت الدائرة في العام الماضي، حزمة من المبادرات والمشاريع المبتكرة، بما يتوافق مع أهداف خطتها الإستراتيجية 2016-2020، وفي إطار جهودها الحثيثة لتحقيق المزيد من التطوير والارتقاء بالخدمات القضائية والعدلية. مضيفاً أن النتائج والمؤشرات الإحصائية الواردة في التقرير، أظهرت حجم الإنجاز المحقق، وبلغة الأرقام نجد المحافظة على نسبة الفصل في الدعاوى بنحو 92%.وقال المستشار علي البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي: واصلت النيابة تنفيذ منهجية التطوير، عبر إطلاق حزمة متطورة من الخدمات الذكية والإلكترونية على مدار عام 2017، في إطار خطة التحول الرقمي وتطوير الخدمات المقدمة، لتحقيق الأولوية الاستراتيجية لدائرة القضاء المتمثلة في تعزيز فاعلية واستدامة العمليات القضائية وضمان سهولة الوصول الشامل إلى الخدمات، وتحقيق رؤية حكومة أبوظبي في التحول الرقمي. مضيفاً أن النيابة تمكنت باعتماد سرعة الإنجاز مؤشر أداء، كونه جزءاً أصيلاً من العدالة، من الحفاظ وللعام السابع على التوالي، على نسبة إنجاز مرتفعة بلغت نحو 99.9% في التصرف بالقضايا المعروضة.وأطلقت الدائرة المرحلة الأولى من مشروع «الذكاء القضائي» تماشياً مع استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، لتجويد الأداء القضائي، على أن تطلق باقي المراحل تباعاً، خلال الربع الأول من العام الجاري، وقد حققت الدائرة الريادة إقليمياً، إذ سيوفر المشروع لقيادات الدائرة ومتخذي القرار قاعدة بيانات تتضمن استنتاجات وتنبؤات متقدمة ذات نسبة دقة عالية.كما أطلقت نظام المراقبة الشرطية الإلكترونية للمحكومين بالمراقبة، بالتنسيق مع قيادة العامة لشرطة أبوظبي، بديلا عن الحبس القصير المدة للجنح البسيطة، باستخدام السوار الإلكتروني، وأطلقت خلال العام الماضي خدمة توصيل عقود الزواج عبر البريد وخدمة «برايل» لأصحاب الهمم، وتطبيق نظام «العمل عن بعد» في الكاتب العدل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً