عباس يجدد رغبته باستئناف المفاوضات مع إسرائيل

عباس يجدد رغبته باستئناف المفاوضات مع إسرائيل

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس الإثنين، رغبته في إجراء مفاوضات جادة مع إسرائيل، جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. وقال عباس: “نرغب في إجراء مفاوضات جادة مع إسرائيل على أساس قرارات الشرعية الدولية، وتشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، ومواصلة العمل لقبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، وحتى ذلك الحين ضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني”.وأضاف “نأمل عدم قيام بعض الدول من هذه القارة بنقل سفاراتها إلى القدس لما لذلك من مخالفة للقانون الدولي، فالقدس الشرقية مدينة محتلة منذ العام 1967، وهي عاصمة دولة فلسطين، وهو الأمر الذي تحترمه غالبية دول العالم”.وأشاد عباس بموقف فنزويلا الرافض لإعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها، وهو الموقف الذي اتخذته غالبية دول العالم.من جهته، أكد مادورو أن “فنزويلا السادية الحرة تدعم بثبات وحزم وفعالية وبكل المجالات بالعالم قضية فلسطين الحرة والمستقلة، ونرفض القرارات المعادية لأمريكا الي تريد سليب القدس من التاريخ، قراراها لا قانوني، لأنه لا يعترف بقرارات الأمم المتحدة، وبكافة القرارات الدولية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً