السيسي: النهوض بالسياحة يعد عاملاً أساسياً في مكافحة الإرهاب والتطرف

السيسي: النهوض بالسياحة يعد عاملاً أساسياً في مكافحة الإرهاب والتطرف

استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الإثنين، أمين عام منظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي، وذلك بحضور وزيرة السياحة المصرية رانيا المشاط. وصرح المتحدث باسم الرئاسة المصرية،  السفير بسام راضي، في بيان له، بأن الرئيس المصري، أكد الأهمية التي توليها مصر لقطاع السياحة، باعتباره أحد أعمدة الاقتصاد المصري، مشيراً، إلى الدور المهم الذي تضطلع به المنظمة في دعم وتنشيط السياحة بمختلف أنحاء العالم.كما أكد السيسي، تطلع مصر لتعزيز التعاون مع المنظمة بما يساهم في دعم القطاع السياحي بمصر، على ضوء ما يمثله هذا القطاع من أهمية كبيرة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.واستعرض الرئيس المصري، جهود الدولة في تعزيز الأوضاع الأمنية الداخلية والعمل على استقرارها بجميع أنحاء الجمهورية، مؤكداً، الاهتمام بالنهوض بالقطاع السياحي وزيادة مستوى تنافسية المقاصد السياحية المصرية، فضلاً عما توليه من اهتمام بالاستثمار فى تنمية العنصر البشرى والارتقاء بمستوى الخدمات السياحية.وأوضح السيسي، حرص مصر على المشاركة بفعالية في مختلف أعمال منظمة السياحة العالمية، واستضافتها للعديد من اجتماعات المنظمة خلال الفترة الماضية، وكذلك اجتماعات الدورة الـ44 للجنة الشرق الأوسط التابعة للمنظمة يومى 8 و9 الجاري، فضلاً عن العديد من الفعاليات الدولية التى ستعقد على مدار العام الحالى، وهو الأمر الذى يعكس ثقة المجتمع الدولى فى قدرات مصر التنظيمية.وأضاف المتحدث باسم الرئاسة المصري، أن أمين عام منظمة السياحة العالمية أعرب من جانبه عن سعادته بزيارة مصر والمشاركة في اجتماعات لجنة الشرق الأوسط التابعة للمنظمة، مشيداً بالتطور الذي يشهده قطاع السياحة فى مصر.كما أعرب رئيس المنظمة العالمية للسياحة، عن تطلع المنظمة لتعزيز التعاون مع مصر باعتبارها إحدى الدول المؤسسة للمنظمة، ومشيراً، إلى تفاؤله لاستعادة سوق السياحة المصرية مكانته الرفيعة التى يستحقها دولياً.كما أشار بولوليكاشفيلي، إلى الحرص على تعزيز قدرة مصر على إعادة تأهيل قطاع السياحة، ووضع خطط تعاون مشتركة تسمح بضخ موارد وخبرات من المنظمة لدعم قطاع السياحة المصري.فيما أشار الرئيس المصري، أن النهوض بالقطاع السياحي يعتبر عاملاً أساسياً في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، لأنه يساعد على المزيد من التقارب والتفاهم بين الشعوب ويوفر بيئة ازدهار وتقدم، موضحاً، أن مصر لديها خطة طموحة لزيادة المقاصد السياحية على كامل رقعة القطر المصرى، بما في ذلك من إقامة مدن جديدة على سواحل البحرين المتوسط والأحمر، وكذلك إنشاء المتاحف وعلى رأسها المتحف المصري الكبير، الذي يعد أكبر متاحف العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً