أندونيسا: حل حزب التحرير لخطره الأيديولوجي على الدولة

أندونيسا: حل حزب التحرير لخطره الأيديولوجي على الدولة

أيدت محكمة أندونيسية اليوم الإثنين قراراً حكومياً بحل الفرع المحلي لمنظمة إسلامية دولية تسعى لتوحيد الدول الإسلامية، تحت راية الخلافة. وكان نشطاء من حزب التحرير الإسلامي تقدموا بدعوى قضائية لدى المحكمة الإدارية في الدولة العام الماضي، يطالبون فيها وزارة العدل بسحب قرار يلغي الصفة القانونية للحزب، وقال القاضي تري كاهيا أندرا بيرمانا إن “قرار المحكمة قانوني لوجود أدلة كثيرة على سعى المنظمة لتغيير أيديولوجية الدولة”.وجاء حظر الحزب بعد أن أصدر الرئيس الأندونيسي جوكو ويدودو قراراً بحل المنظمات التي تمثل تهديداً للوحدة الوطنية وتقوض أيديولوجية الدولة، وينظر إلى قرار الرئيس على أنه استهداف للمنظمات الإسلامية المتشددة، وانتقدته الجماعات الحقوقية ووصفته بأنه “تهديد لحرية تكوين الجمعيات”.ويشار إلى أن حزب التحرير، الذي يقول إنه يستخدم أساليب غير عنيفة لتحقيق هدفه في تأسيس الخلافة، يزداد نشاطه في أستراليا وبريطانيا، ولكنه محظور في عدة دول بالشرق الأوسط، ووسط آسيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً