إطلاق ربط إلكتروني متطور لفحص المركبات المستعملة “الغير خليجية” في الإمارات

إطلاق ربط إلكتروني متطور لفحص المركبات المستعملة “الغير خليجية” في الإمارات

طبقت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس “مواصفات”، على مستوى الدولة، ربطاً إلكترونياً جديداً للفحص الظاهري للمركبات المستعملة المستوردة غير الخليجية، من خلال مراكز الفحص الفني لكل من “أدنوك”، و”تسجيل”، و”شامل” و”تمام” المنتشرة على الاتساع الجغرافي للدولة. وأكد مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس عبد الله المعيني، أن “الربط الإلكتروني الجديد الذي دخل حيز التنفيذ يسهل إنجاز المعاملات في مدة لا تتجاوز دقائق، وتم تطويره إدراكاً من “مواصفات” بأهمية المساعي نحو تسهيل توفير الخدمات إلى الجمهور في أقل مدة زمنية ممكنة، وتقليل الوقت والجهد بصورة تنسجم مع المساعي الحكومية نحو إسعاد المتعاملين”.ورش تدريبيةوأشار المعيني إلى أن “الهيئة نظمت ورش تدريبية توعوية لممثلي مراكز الفحص والترخيص في الدولة، بهدف توعيتهم بالنظام الجديد وطريقة التعامل معه، خصوصاً أنه يرتبط بإصدار شهادات الفحص الظاهري للمركبات المستعملة المستوردة، غير خليجية المنشأ، وتدقيق مدى مطابقتها للمواصفات القياسية الخاصة بالمركبات المستعملة والمستوردة إلى الدولة بواسطة الأفراد أو المعارض التجارية”.ونفذت “مواصفات”، اليوم الاثنين، في مقر الهيئة في دبي، ورشة توعوية لمراكز الفحص الفني على مستوى الدولة، حضرها 18 مسؤولاً ومشرفاً من “أدنوك”، و”تسجيل”، و”شامل” و”تمام”، للتوعية بالنظام المحدث للفحص وإصدار الشهادات، فيم استعرضت الهيئة الجهود الحكومية الساعية إلى تبني أفضل الأنظمة التي تعكس الحرص على السلامة العامة ورفع مؤشرات الأمان على الطريق.ونوه المعيني بعملية الربط الإلكتروني ومدى انسجامها مع رؤية ورسالة الهيئة، من حيث مساعي “مواصفات” للريادة العالمية في بناء الثقة في المنتجات والخدمات وأنظمة الجودة، من خلال إصدار اللوائح الفنية والمواصفات القياسية والأنظمة في مجال السلامة والحماية الصحية والبيئية للمنتجات والخدمات، والرقابة على تطبيقها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً