ترجيح إقامة القمة بين ترامب و كيم جونغ أون في سنغافورة

ترجيح إقامة القمة بين ترامب و كيم جونغ أون في سنغافورة

قالت صحيفة “تشوسن إيلبو” الكورية الجنوبية اليوم الإثنين إن القمة التاريخية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ستعقد على الأرجح في سنغافورة في منتصف يونيو(حزيران). وأعلن ترامب الجمعة أن “موعد ومكان القمة تقررا وسيتم الإعلان قريباً عنهما”.وكتبت الصحيفة نقلاً عن مصادر دبلوماسية حصلت على معلوماتها من المستشار الأمريكي للأمن القومي جون بولتن أن “القمة ستعقد في منتصف يونيو(حزيران)”.وأضاف أن إمكانية عقدها في سنغافورة “زادت إلى حد كبير”.ومن المقرر أن “يستقبل ترامب رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن في 22 مايو(أيار) في واشنطن”.وكان بولتن التقى نظيرهُ الكوري الجنوبي تشونغ ويونغ في واشنطن الأسبوع الماضي لمناقشة خطط تتعلق بمكان اللقاء.وذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب” قبل وقت قصير أن “سنغافورة هي المكان المفضل للقاء ترامب وكيم”.وقال ترامب في وقت سابق إن المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين قد تكون مناسبةً للقاء، وهي التي شهدت القمة الثالثة بين الكوريتين في نهاية أبريل (نيسان).وطُرحت منغوليا وسويسرا أيضاً مكانين محتملين لاحتضان القمة.بعد سنوات من التوتر بسبب البرامج النووية والبالستية الكورية الشمالية تشهد شبه الجزيرة الكورية انفراجاً منذ بداية العام.وأعلنت كوريا الشمالية استعدادها لإغلاق موقع التجارب النووية هذا الشهر ودعت خبراء أميركيين للتحقق من ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً