الشارقة تحقق قفزات نوعية ضمن عضوية الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن

الشارقة تحقق قفزات نوعية ضمن عضوية الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن

وفق توجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وانطلاقاً من حرص سموه على الاهتمام بمختلف فئات المجتمع، حققت إمارة الشارقة قفزات نوعية ضمن برنامج عضويتها في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.ووفقاً للتقرير الصادر عن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، فإن الاستثمار في الإنسان أولوية الإمارة القصوى لبناء حاضرها ووضع أسس تنميتها المستقبلية وتنمية الأجيال ومنحهم كافة حقوقهم ومتطلبات العيش الكريم، وهو مرتكز البرامج النهضوية في الشارقة.وتواصل الشارقة برامجها التنموية من خلال انضمامها للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن بمنظمة الصحة العالمية استكمالاً لمشروعها في تحقيق التنمية المستدامة وضمان مستقبل آمن ومستقر لجميع الفئات العمرية.وقال الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، رئيس اللجنة العليا لانضمام الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، إن إمارة الشارقة التي تنتهج فكر ورؤى صاحب السمو حاكم الشارقة، يكون الإنسان هو المرتكز في جميع برامج وخطط العمل كونه محور البناء والتطور.وأكد حرص اللجنة على تنفيذ متطلبات الانضمام التي أقرتها منظمة الصحة العالمية، وترسيخ مكانة الإمارة على الخريطة العالمية كأول مدينة مراعية للسن في المنطقة العربية انضمت للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.ونوه بأن محتوى برنامج منظمة الصحة العالمية من ممارسات وخدمات يأتي ضمن ما تطبقه الشارقة في إطار سياستها العامة منذ عقود، لافتاً إلى إنجازات الإمارة ومبادراتها المؤثرة والمبتكرة لتوفير سبل الراحة والحياة الكريمة لأبناء الإمارة من المواطنين والمقيمين.
شراكة مؤسسية ثابتة
وأضاف أنه منذ تأسيس اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة بالشبكة العالمية للمدن المراعية للسن بموجب قرار المجلس التنفيذي رقم (6) لسنة 2017، تعمل اللجنة على تحقيق رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة بتهيئة الإمارة والمحافظة على عضويتها بالشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، من خلال شراكة مؤسسية ثابتة مع مختلف القطاعات. وقال: اتخذت في إمارة الشارقة العديد من الإجراءات وتم تشكيل اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن التي تحرص على توفير بيئة مستدامة شاملة لكل الجوانب المادية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية للمواطنين والمقيمين في إمارة الشارقة وخاصة كبار السن منهم.وأعدت اللجنة الخطة الاستراتيجية والبرامج العملية، واتخذت العديد من الإجراءات لإيفاء المتطلبات الرئيسة، للمدن المراعية للسن، وتم التواصل مع العديد من الجهات الحكومية والتنسيق معها لتنفيذ العديد من الأنشطة التي تحقق أهداف ومعايير المحافظة على الانضمام.
تعاون مثمر
وثمن الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي تعاون وتضافر جهود العديد من الجهات الحكومية في إمارة الشارقة التي عملت بيد واحدة لتنفيذ الخطة الاستراتيجية.وأضاف أن مؤسسات ودوائر إمارة الشارقة أنجزت 32 نشاطاً من أصل 40 بما نسبته 81 في المئة من أنشطة الخطة بشكل عام التي فاق مؤشر إنجاز بعض أنشطتها نسبة 100 في المئة مما يبشر بنتائج إيجابية وتنفيذ كافة المتطلبات بالسرعة الممكنة.وقال إن انضمام الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن هو التزام من الإمارة لديمومة طرح الخدمات والبرامج وتطوير البنى التحتية للإمارة بشكل دائم وتمكين الأفراد وخاصة كبار السن من الاندماج بالمجتمع اقتصادياً واجتماعياً وصحياً بما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة. وفاقت نسبة الإنجاز في العديد من الأنشطة 100 في المئة بمشاركة العديد من الجهات الحكومية في الإمارة التي تواصل عملها على قدم وساق، وتميز عملها بالتنسيق الدائم لتنفيذ متطلبات ومعايير متابعة واستمرارية الانضمام التي أقرتها منظمة الصحة العالمية.
أنشطة ومبادرات
ومن أبرز تلك الأنشطة والمبادرات مبادرة الأماكن العامة الصديقة لكبار السن إذ تم فحص وتعديل ممرات المشاة والأرصفة لتكون خالية من العوائق وتوفير إضاءة كافية في الأماكن العامة التي يرتادها كبار السن. وتم تفعيل أندية الأصالة ومراكز العلاج الطبيعي المخصصة لكبار السن ضمن مبادرة شيخوخة نشطة وفعالة لضمان مشاركة كبار السن المجتمعية وتشكيل فريق الخير والبركة من كبار السن في الشارقة للعمل التطوعي.وضمن مبادرة (مؤسسات صديقة لكبار السن) تم إصدار تعميم للمؤسسات بتخصيص مقاعد ودعوات خاصة لكبار السن في الفعاليات الكبرى بالإمارة.وتناولت مبادرات عضوية الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن مبادرة تواصل اجتماعي فعال ومراع للسن من خلال تفعيل وسائل التواصل الاجتماعي للتوعية بمسائل كبار السن وتعزيز الصورة الإيجابية عنهم.
مؤشر الإنجاز 100%
من ضمن المبادرات والأنشطة التي أتمت إنجاز المؤشر المطلوب نسبة 100 في المئة: مبادرة «شيخوخة معافاة» التي تم خلالها طرح خدمة رحمة للتمريض المنزلي على مدار الساعة، وإطلاق العيادة المنزلية، ومبادرة النقل العام المراعي للسن وتوفير خدمات النقل الخاص لطريحي الفراش.وتضمنت الأنشطة الاستراتيجية التي تم تنفيذها مشاركة الأندية الثقافية الرياضية بطرح أنشطة صباحية لكبار السن وتنفيذ معرض سنوي حرف كبار السن.
جائزة الابن البار
وتم طرح جائزة الابن البار وبرامج أسبوعية تلفزيونية اجتماعية وصحية وثقافية متخصصة بكبار السن، ومبادرة نوصلكم والتي تعنى بتقديم خدمات حكومية هاتفية لكبار السن وتدريبهم على التقنيات الحديثة.وأجرى المجلس الاستشاري لحكومة الشارقة دراسة متكاملة للتشريعات المقيدة للحصول على الخدمات بسبب تجاوز السن ضمن مبادرة نحو تشريعات خالية من التمييز العمري، وتم إصدار تعميم بتاريخ 23/7/2017 ل(56) جهة لتزويد المكتب التنفيذي بأي قانون أو قرار من شأنه التأثير في تقديم الخدمات لكبار السن (60 سنة فما فوق) ويحتاج إلى تعديل وفق الخدمات المقدمة من مؤسساتهم.وتم بناء مؤشر المدينة المراعية للسن لقياس الخدمات الموجهة لكبار السن واستحداث مجموعة مقاييس ومؤشرات علمية لقياس مدى تمتع كبار السن في المدينة بالخدمات ومدى تطبيق المدينة لمعايير المدن المراعية للسن، وإصدار تقرير عن مؤشر تحقق معايير المدن المراعية للسن بتاريخ 6- 9-2017 من قبل دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً