توظيف تطبيقات «الواقع الافتراضي» في «لغة الضاد»

توظيف تطبيقات «الواقع الافتراضي» في «لغة الضاد»

قدم عدد من المعلمين بمختلف مدارس الدولة، منهجيات مبتكرة وممارسات مستقبلية لتدريس اللغة العربية والتربية الإسلامية، فضلا عن توظيف تطبيقات تكنولوجيا الواقع الافتراضي في تعليم وتعلم «لغة الضاد»، وكيفية استخدام يوتيوب في منهاج «العربية» بطرق مبتكرة، واعتماد التعلم القائم على المشروعات لإثراء أساليب التدريس، عبر صناعة مواقف حياتية واقعية مثيرة للتحدي.جاء ذلك خلال فعاليات الملتقى الثالث من مبادرة «عش العربية» للعام الدراسي الجاري تحت شعار «المريخ 2117»، بمشاركة أكثر من 300 معلم ومعلمة، من مختلف مدارس الدولة، إذ تبادلوا التجارب المستقبلية لنشر الشغف بلغة الضاد في مدارس دبي.في وقت تستهدف المبادرة التي تنعقد في دبي، للعام الثالث على التوالي بواقع 3 ملتقيات خلال كل عام دراسي، نشر التجارب الإيجابية الحالية في الميدان التعليمي، عبر تصميم حزمة من ورش العمل، والجلسات التفاعلية التي تستهدف تحفيز العطاء من القلب، والارتقاء بأدوات تعليم وتعلم «العربية»، داخل الفصول الدراسية، بما في ذلك أفضل السبل لقياس التقدم الدراسي لكل طالب على حدة بأدوات تقييم منهجية.وناقش معلمو اللغة العربية والتربية الإسلامية، خلال الملتقى الذي استضافته مدرسة كينجز الخاصة بدبي، بدعم من هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، أفضل السبل لتطبيق الاستراتيجيات الحديثة في تدريس مادة التربية الإسلامية عبر ربطها مع حياتهم اليومية داخل المدرسة أو في محيطهم الاجتماعي.وقالت فاطمة غانم المري، المديرة التنفيذية في الهيئة بدبي، إن استشراف مستقبل لغتنا العربية وترسيخ مكانتها باعتبارها من الروافد الأساسية للمعرفة، يتطلب من الجميع أن نستمع إلى طلبتنا، وأن نتفهم احتياجاتهم.وأشارت إلى أن اختيار شعار «المريخ 2117» عنواناً رئيسياً لهذا الحدث من المبادرة، يعكس حرص المعلمين وفريق عمل المبادرة في الهيئة على جعل «العربية» في بؤرة المستقبل.التعلم التكامليوفي سياق متصل، اطلع المعلمون لدى مشاركتهم في ورشة عمل تحت عنوان «التعلم التكاملي في إكسبو 2020 دبي ومستقبل من الفرص»، وتم خلالها استعراض النظرة المستقبلية عن التعليم التكاملي والتغييرات التي سيشهدها مجال التعليم.وأشار بيدي هيجنز، مدير مدرسة كينجز دبي إلى أهمية التعاون المشترك بين مختلف الشركاء للارتقاء بأساليب تعليم وتعلم اللغة العربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً