سلطان : إنشاء منتزه مفتوح للرحالة في منطقة بطحاء – وشاح

سلطان : إنشاء منتزه مفتوح للرحالة في منطقة بطحاء – وشاح

أشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، بمكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصرف راتب شهر أساسي لكل موظفي الحكومة ومتقاعديها والمستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي، احتفاءً بمئوية زايد. وهنأ أبناءه وبناته المواطنين، والأمتين العربية والإسلامية، بشهر رمضان المبارك، مقدماً لأبنائه ثمين النصائح الأبوية للشهر الفضيل.وأعلن سموه عن إنشاء منتزه مفتوح للرحالة في منطقة بطحاء – وشاح، داعياً أبناءه المواطنين لاكتشاف جميع الأماكن الجميلة في بلدهم والاستمتاع بها. قال صاحب السمو حاكم الشارقة في مداخلة هاتفية، عبر برنامج «الخط المباشر» الذي يبث من أثير إذاعة وتلفزيون الشارقة مع الإعلامي محمد خلف، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام: سننشئ منتزهاً مفتوحاً للرحالة في منطقة بطحاء – وشاح، ليرتاحوا فيه، ويتناولوا الطعام، ويقوموا بالشواء فيه، وننصح الناس أن يستمتعوا ببلدهم، ويكتشفوه، وألا يقصروا تنزهاتهم على المراكز التجارية، ويتم إخباري بما يحدث في المراكز، وأنه هناك من الرجال من يدخن السجائر، ومن النساء المتكشفات، وغيرها من السلبيات التي تؤثر في الأطفال، فنحن ننشئ الحدائق لنحافظ على النشء والأطفال، فكلما زادت هذه الحدائق زاد الحفاظ على النشء، فيتريض الأطفال في الهواء النقي، ويمارسون الممارسات السليمة الصحية الصحيحة، كما يؤدي التوافد على هذه الحدائق بدوره إلى تعارف أهل الفريج، ومن أجل التعارف والترابط، أنشأنا مجالس الضواحي ليتم الترابط بين أهالي الضاحية بأكملها، وليس الفريج فقط.وأشاد سموه بمكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصرف راتب شهر أساسي لكل موظفي الحكومة ومتقاعديها والمستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي، قائلاً: هذه المكرمة متميزة عن غيرها من المكارم، فالوحدة لها شأن، وأتت هذه المكرمة بمناسبة كريمة علينا جميعاً، وكذلك بمناسبة أخرى دينية ستحل علينا بعد أيام قليلة، والناس تستحق الخير، ونتمنى السلامة للجميع، وندعو الله أن يلطف بالجميع، ويأخذ بأيديهم إلى ما فيه الخير والصلاح، ونتمنى من الناس أن يحسنوا تربية أبنائهم.وأضاف صاحب السمو حاكم الشارقة: وبمناسبة الأيام المباركة القادمة، أقولها من قلبي: يا إخواني، يا من تصلّون جميع الفروض ماعدا الفجر.. اركضوا إلى المسجد، فقد قال الله تعالى: «إن قرآن الفجر كان مشهوداً» صدق الله العظيم، يا أبنائي «إلا صلاة الفجر»، نحتاج أن نرى عدد المصلين في الفجر كمصلّي الظهر، كما دعا سموه الجيل القادم من أبناء فلسطين أن يتمسكوا ببلدهم وقضيتهم، قائلاً: أقول للجيل القادم في فلسطين «تمسك ببلدك وقضيتك».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً