الإفراج عن نافالني بعد تظاهرات ضد بوتين

الإفراج عن نافالني بعد تظاهرات ضد بوتين

أفرج عن المعارض الروسي اليكسي نافالني اليوم الأحد، بعدما أوقف أثناء تظاهرة السبت عشية تنصيب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أن يمثل أمام المحكمة الأسبوع المقبل، بحسب ما أعلنت محاميته. وتم توقيف نافالني ونحو 1600 معارض بعنف، السبت خلال تظاهرات محظورة ضد بوتين في جميع أنحاء البلاد تحت شعار “ليس قيصرنا” وذلك قبل يومين من تنصيبه لولاية رئاسية رابعة.وندد الاتحاد الأوروبي ومنظمات غير حكومية بلجوء قوات الأمن للعنف.وأعلنت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي مايا كوجيانتيتش “حتى وإن نظمت بعض التظاهرات في أماكن غير مسموح بها فهذا لا يبرر وحشية الشرطة والاعتقالات الجماعية”.واستخدمت الشرطة القوة لتفريق المتظاهرين في موسكو وسان بطرسبورغ وغيرها من المدن الروسية، وتعرض العديد من المتظاهرين بينهم قاصرون للضرب بالهراوات وتم سحبهم أرضاً.وفي تطور جديد أثار صدمة ساعدت قوات شبه عسكرية الشرطة في موسكو على تفريق المتظاهرين.وقالت منظمة العفو إن مندوبيها شاهدوا هذه القوات تجلد المتظاهرين وتوجه إليهم اللكمات أمام أعين الشرطة.وصرح بافيل تشيكوف المسؤول عن جمعية “اغورا” لحقوق الإنسان أن العشرات تلقوا العلاج من إصابات وخصوصاً كدمات وطلب كثيرون أيضاً مساعدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً