“إن إم سي” تطلق مبادرة لعلاج 100 طفل لاجئ من مرضى القلب

“إن إم سي” تطلق مبادرة لعلاج 100 طفل لاجئ من مرضى القلب

أعلنت شركة “إن إم سي” للرعاية الصحية، الرائدة عالمياً في مجال الرعاية الصحية، اليوم الأحد، التزامها بعلاج 100 طفل لاجئ من الذين يعانون من أمراض قلبية خطيرة على مستوى العالم. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، سيحصل الأطفال على العلاج في كافة مرافق شبكة “إن إم سي” الطبية الرائدة والمنتشرة في جميع أنحاء العالم.وتأتي الخطوة من شركة “إن إم سي” جزءاً من مبادراتها الاستراتيجية احتفاءً بمبادرة عام زايد، التي أطلقها رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والتي تتزامن مع الذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث عُرف عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان شغفه المتواصل لتأمين صحة ورفاهية الناس في جميع أنحاء العالم.وقال نائب رئيس مجلس إدارة شركة “إن إم سي” للرعاية الصحية خليفة بطي بن عمير: “العلاج الذي سيحصل عليه الأطفال هو استمرارٌ للإرث الذي أوجده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث كان والدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان راسخ الإيمان بأن كل الناس يجب أن يتمتعوا بأقصى درجات الصحة والرفاهية”.وأضاف بن بطي: “تفخر شركة إن إم سي للرعاية الصحية بقدرتها على الإسهام في استمرار و تعزيز رؤية وإرث لشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال تقديم خدماتنا الطبية المتطوّرة للأطفال اللاجئين المنتشرين حول العالم، ونحن نتطلّع إلى تزويد كل طفل مريض بالعلاج المُستمر ليحصل على الصحة والرفاهية والسعادة، لأن ذلك وبلا شك يُحقّق رغبة  الشيخ زايد باني دولة الاتحاد ونهضتها المتواصلة، وسيحصل الأطفال على العلاج الذي هم بأمسّ الحاجة إليه من الحالات القلبية الخطيرة في جميع أنحاء العالم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً