“حقوق الإنسان” : القوات المسلحة الإماراتية دعمت المهام الإنسانية عالمياً

“حقوق الإنسان” : القوات المسلحة الإماراتية دعمت المهام الإنسانية عالمياً

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان محمد سالم الكعبي، أن القوات المسلحة الإماراتية، أثبتت على مدار السنوات الماضية جدارتها وكفاءتها العالية في حماية أمن الوطن والسهر على راحة المواطن والمحافظة على مقدرات ومكتسبات الوطن. وأثنى الكعبي في تصريح بمناسبة الذكرى الـ42 على قرار القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” على جهود جنود الوطن المرابطين في اليمن الشقيق للمشاركة في عاصفة الحزم من أجل هدف إنساني وسامي يتمثل في الدفاع عن الشرعية وإعادة الأمل والحق لأهله التزاماً بالقوانين الدولية. وقال: “نفخر في ذكرى توحيد القوات المسلحة بشهامة وتضحيات شهداء الوطن ونؤكد أن دورهم القانوني والإنساني سيذكره التاريخ بأحرف من ذهب”.تطور مستمروشدد على أن القوات المسلحة شهدت منذ توحيدها تطوراً هاماً في مختلف الجوانب وأصبحت بفضل دعم وتوجيهات قيادتنا الرشيدة واحدة من أهم الجيوش في المنطقة لتكون حصناً منيعاً في حماية أمن الوطن. المهام الإنسانيةكما وأكد الكعبي أن القوات المسلحة الإماراتية لعبت دوراً كبيراً في دعم المهام الإنسانية في مختلف دول العالم سواء في الحروب أو النزاعات وذلك على مدار السنوات الماضية ولعبت دوراَ هاماً في إغاثة المتضررين جراء الكوارث الطبيعية، مشيراً إلى أن كافة أبناء الإمارات يفخرون بالدور الإنساني للقوات المسلحة ودورها الرائد في مساندة الملهوفين، مجدداً شكره باسم جمعية الإمارات لحقوق الإنسان إلى القوات المسلحة الإماراتية على جهودهم وعطائهم الإنساني اللامحدود.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً