ناسا تطلق مسبارها “انسايت” لدراسة زلازل المريخ

ناسا تطلق مسبارها “انسايت” لدراسة زلازل المريخ

أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، المسبار “إنسايت” لدراسة النشاط الزلزالي على المريخ، في محاولة لفهم سر تشكل الكواكب والإعداد لمهام استكشاف مأهولة محتملة إلى الكوكب الأحمر. وانطلق المسبار “إنتيريور إكسبلوريشن يوزينغ سيسميك إنفيستيغييشن جيوديسي اند هيت ترانسبورت” إنسايت، عند الساعة 11:05 بتوقيت غرينتش صباح أمس السبت من قاعدة فاندنبرغ التابعة لسلاح الجو الأمريكي في ولاية كاليفورنيا في جو ضبابي محمولاً على الصاروخ “اطلس 5”.وكان من المفترض إطلاق المسبار في الأساس عام 2016 إلا أن اكتشاف تسريبات من أحد الأجهزة قبل أشهر من الإطلاق، أدى إلى إرجائه إلى 2018. ولا تتوفر فرص مؤاتية للإطلاق باتجاه المريخ، إلا  مرة كل سنتين.ومن المتوقع وصول المسبار إلى وجهته في 26 نوفمبر(تشرين الثاني)، ليصبح بذلك أول جهاز لوكالة الفضاء الأمريكية يحط على سطح المريخ منذ مركبة “كوريوسيتي” في 2012. وستقوم مهمته خاصةً على رصد الزلازل في المريخ.فهم اختلافات الكوكبينوانطلاقاً من نظرية مفادها أن الارض والمريخ تكوّنا على الأرجح بالطريقة نفسها قبل 4.5 مليارات سنة، تأمل الناسا أن يسمح المسبار بمعرفة أسباب اختلافهما الكبير الآن. ويتوقع العلماء تسجيل ما يصل إلى مئة “هزة مريخية” خلال المهمة التي من المرتقب استمرارها حوالى سنتين أرضيتين.وستكون أكثرية هذه الهزات بقوة أدنى من ست درجات على مقياس ريشتر.وانفقت الولايات المتحدة 813.8 مليون دولار على مركبة الاطلاق في حين وصلت قيمة الاستثمارات الفرنسية والألمانية على صعيد الاجهزة إلى 180 مليون دولار، حسب الناسا.من جهة أخرى سيحمل المسبار قمرين اصطناعين صغيرين بحجم حقيبة سيسمحان بتقييم قدرات التواصل للتجهيزات الصغيرة في الفضاء البعيد. وبلغت كلفتهما 18.5 مليون دولار وهما من إعداد “ناسا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً