ما لا تعرفينه عن تكميم المعدة

ما لا تعرفينه عن تكميم المعدة

هل تمتلكين مؤشر كتلة جسمية يتخطى الأربعين أو الـ45؟ أو هل يراوح مؤشر كتلتك بين الـ35 والـ39.9 فيما تعانين من مرض يمكن أن تؤول أعراضه إلى التحسّن في حال خسرت بعض الوزن، مثل انقطاع النفس خلال النوم والنوع الثاني من السكّري وأمراض القلب؟ إذاً، أنت من الأشخاص الذين يمكنهم الخضوع لعملية تكميم المعدة.

إنتبهي!

في حال أردت الخضوع لعملية تكميم المعدة، عليك التفكير ملياً قبل أن تقدمي على هذه الخطوة، إذ لا يسعك اختبار هذه التجربة إلا لمرّة واحدة، كما لا يمكن إعادة معدتك إلى ما كانت عليه في السابق.

خسارة بطيئة

من الضروري أن تعلمي أنّ خسارة الوزن، بعد خضوعك لعملية تكميم المعدة، تتم بشكل بطيء. فقد تواصلين فقدان الكيلوغرامات الزائدة لمدّة تراوح بين سنتين و3 سنوات بعد خضوعك للعملية. وبالرغم من عدم قيام الخبراء بعدد كبير من الدراسات في هذا الشأن، فقد أشار بعض الباحثين إلى أنّه يمكن من يخضع لعملية تكميم المعدة أن يخسر نحو 60% من وزنه الزائد خلال نحو 5 سنوات. لذا، يمكن القول، إنّ هذه العملية ليست الطريقة الأكثر سرعة لبلوغ الرشاقة. فحين تخضعين لها، يتعيّن عليك أن تبذلي بعض الجهود التي تحول دون معاناتك من أعراض مزعجة، كأن تتبعي نظاماً غذائياً وبدنياً يصفه كلّ من الطبيب واختصاصية التغذية.

هل تعلمين؟

-أنّ عملية تكميم المعدة تعرف أيضاً باسم «جراحة ورأب المعدة العامودية». 

-أنه يجب ألا يعاني الأشخاص الذي يقررون الخضوع لهذه العملية من الإدمان على أيّ مادة.

إقرئي أيضاً: عملية تكميم المعدة: الفوائد والمخاطر

ماذا تتناولين؟

نعم، أيّ نظام غذائي يتعيّن عليك أن تتبعي بعد خضوعك لعملية تكميم المعدة؟ إليك الإجابة. في الواقع، من المفيد جداً أن تعتمدي برنامج تغذية محدداً خلال الشهر الأول الذي يلي ذلك.

الأيام الأولى

-من اليوم الأول حتى الثالث: تناولي الخلاصات وأنواع الحساء السائلة.

-في اليوم الثالث: أجري صورة لمعدتك. وفي حال تبيّن أنّ الأمور تسير على خير ما يرام، يمكنك أن تتناولي بعض المشروبات مثل الماء والقهوة والشاي، إضافة إلى المرق. 

الأسبوع الأول

-تناولي الأطعمة ذات الطبيعة السائلة ببطء. لذا، دعي طعامك يقتصر على الحساء والحليب.      

-إحرصي على تناول 4 إلى 5 وجبات خالية من السكّر يومياً.

الأسبوعان الثاني والثالث

-تناولي أطعمة تشبه بطبيعتها الجبن الأبيض.

-أضيفي الأطعمة التالية: الفواكه المطهوة على شكل مربّى، اللبن الزبادي، الجبنة البيضاء الخالية من السكّر، الخضار المسلوقة والمطحونة وأنواع الحساء الكثيفة، الأسماك، اللحوم، البيض…

-في حال شعرت بالانزعاج، أعيدي اتباع نظام الأسبوع الأول أو استشيري طبيبك.

الشهر الأول

-تناولي الأطعمة المطهوة جيداً.

-أضيفي إلى مائدتك: الفواكه المطهوة المقطعة مثل التفاح والإجاص، الأجبان الطازجة، الخضار المطهوة والمقشرة والمقطعة مثل الكوسى منزوع الجلد والبذور والأنديف، الأسماك، اللحوم، البيض (مقطعة).

-إحرصي على عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكّر وتلك التي تسبب انتفاخ البطن مثل الملفوف، الفاصوليا، الأجبان المخمرة،…

-إذا شعرت بالإنزعاج، اتبعي نظام الأسبوع الثاني.    

بعد مضي الشهر الأول

استعيدي نظام حياتك الطبيعي ودعي معدتك تحدد الكمية التي تناسبها.   

إقرئي أيضاً: عملية تكميم المعدة.. ما يجب معرفته عنها؟

إقرئي أيضاً: الخليجيات على خطى النجمات في عمليات تكميم المعدة!

إقرئي أيضاً: جراحة شد البطن.. عملية معقدة

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً