تطوير آليات الحد من الإصابة بالتسمم في أبوظبي

تطوير آليات الحد من الإصابة بالتسمم في أبوظبي

أكدت دائرة الصحة، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي أهمية الالتزام بمعيار دائرة الصحة لعام 2013، بشأن التبليغ الإلكتروني عن حالات الإصابة والتسمم، وبصفة خاصة التبليغ عن جميع حالات الإصابات التي يتم معاينتها ومعالجتها بأقسام الطوارئ إلى الدائرة عبر نظام (IPNS)، والذي له دور أساسي في مراقبة مستويات الإصابات وأنماطها، فضلاً عن تحليل الإحصاءات والمعلومات الناتجة، لغرض تطوير وتنفيذ تدخلات الصحة العامة بالتعاون مع الأطراف المعنية للحد من الإصابات.جاء ذلك في تعميم أصدره محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة بالإنابة، إلى كل من المديرين التنفيذيين، والمديرين الطبيين، ومسؤولي أقسام الطوارئ، في المنشآت الصحية الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي. وأوضح الهاملي أنه لوحظ اختلاف عدد الإصابات غير المميتة التي تم الإبلاغ عنها عبر نظام التبليغ الإلكتروني، عن حالات الإصابات والتسمم، وأن عدد حالات الإصابات المعالجة بأقسام الطوارئ خلال الفترة الزمنية نفسها، والتي تم رصدها عبر أنظمة المطالبات المالية، التي ترفعها المستشفيات لتسديد التكاليف، مما يشير إلى عدم الإبلاغ الكامل عن هذه الحالات، من قبل المنشآت الصحية.وطالبت الدائرة جميع المنشآت الصحية الالتزام بالإبلاغ عن جميع حالات الإصابة والتسمم، عبر نظام (IPNS )، بحسب معيارها المحدد، وترشيح شخصين كممثلين عن المنشأة الصحية للمتابعة والتنسيق من خلالهم في هذا الخصوص، ويفضل أن يكونا من الممرضين أو أطباء أقسام الطوارئ، وذلك بهدف ترتيب الزيارات الميدانية وورش العمل التدريبية في هذا الشأن، لافتة إلى أنه في حال مخالفة المعيار المذكور، فقد تكون المنشأة عرضة للمساءلة القانونية.من جانب آخر، أعلنت دائرة الصحة أنه تم تحديث نظام الإبلاغ الإلكتروني للدائرة، والخاص بفحوص حديثي الولادة.وطالبت الدائرة في تعميم أصدره محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة بالإنابة، إلى مقدمي الرعاية الصحية، ومنشآت الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، بتبليغ جميع بيانات الفحوص المطلوبة لحديثي الولادة، وفقاً لمعيار فحوص حديثي الولادة لدائرة الصحة رقم (1.3) لسنة 2013، وضرورة إخضاع جميع الأطفال حديثي الولادة للفحوص الإلزامية، وإفادة دائرة الصحة ببيانات الفحوص.كما طلبت الدائرة من المنشآت الصحية تزويدها ببيانات فحوص حديثي الولادة عبر نظام الإبلاغ الإلكتروني المحدث، متضمناً نتائج عدد من الفحوص، منها الفحص البدني الشامل، اختبار السمع، فحص أمراض القلب الخلقية، اختبار وخز الكعب واختبار بقعة الدم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً