دراسة: حصوات الكلى تزيد خطر الاصابة بامراض القلب والكسور

دراسة: حصوات الكلى تزيد خطر الاصابة بامراض القلب والكسور

يمكن لتشكل حصوات الكلى ان يؤدي لمشاكل صحية عديدة، متعلقة بالكلى بشكل خاص. ويحدث تراكم هذه الحصوات نتيجة تراكم المواد الكيميائية والفضلات في الكلى مقل الفوسفات والكالسيوم والسيستين والاكسالات والزانثين لتشكل كتلة صلبة.

ويمكن التخلص من هذه المواد الكيميائية احيانا خارج الجسم عن طريق البول، الا ان تراكمها وبقاءها في الكلى يمكن ان يؤدي لتراكمها.

وفي دراسة حديثة، وجد العلماء ان خطر حصوات الكلى يتعدى الكلى فقط وانما يمكن ان يطال القلب والعظام، فما هي تفاصيل هذه الدراسة؟

حصوات الكلى وعلاقتها بامراض القلب والكسور

نتيجة ابحاث حديثة تم نشر نتائجها في مجلة “امراض الكلى” الامريكية، فان خطر حصوات الكلى لا يقتصر على الكلى فقط وانما يمكن ان يصل لدرجة رفع مخاطر الاصابة ب امراض القلب والسكتة الدماغية. كما كشفت دراسة بريطانية ان تشكل الحصى في الكلى يمكن ان يرفع من نسبة كسور العظام.

وبحسب الابحاث، فان اعداد الافراد الامريكيين المعرضين لتزايد الاصابة بحصوات الكلى هم في ارتفاع مستمر، ويعتقد ان واحدا من بين كل 10 اشخاص سيصابون بحصلى الكلى في مرحلة ما من حياتهم حسبما جاء في نتائج الابحاث.

وتشير “مؤسسة الكلى الوطنية” الى ارتباط حصوات الكلى بالعديد من الامراض منها:•    مرض السكري.•    السمنة.•    ارتفاع ضغط الدم.

وفي دراسة اخيرة اعدها باحثون في المستشفى التابع لجامعة “جوانجشي” الطبية بالصين، وصلت النتائج الى ان المرضى المصابين بحصوات الكلى هم اكثر عرضة للاصابة بامراض القلب التاجية بنسبة 19% اضافة الى السكتة الدماغية مقارنة بالاشخاص الاصحاء الذين لا يعانون من حصى الكلى. 

كما كشفت دراسة طبية اخرى أن النساء اللواتي يصبن بحصى الكلى، قد يصبحن اكثر عرضة لخطر التعرض لكسور العظام .

والدراسة التي اجريت في بريطانيا عملت على تحليل بيانات اكثر 785 الف شخص تم تشخصيهم بالاصابة بحصى الكلى وحوالي 270 الف شخص اصحاء لعدة اعوام.

وبنتيجة المتابعة، لاحظ الباحثون ارتفاع نسبة كسور العظام عند الاشخاص الذين يعانون من حصى الكلى بالمقارنة مع اقرانهم من الاصحاء. ويبدو ان حصى الكلى يمكن ان تؤدي الى خفض كثافة المعادن في العظام ما يجعل المريض اكثر عرضة لخطر كسور العظام.

وأشارت البيانات الى ارتفاع مخاطر الكسور بنسبة 10% بين مرضى حصى الكلى، لترتفع هذه المخاطر بنسبة 55% بين المراهقين . كما ارتفعت المخاطر بين السيدات بنسبة 17% إلى 52% في المرحلة العمرية ما بين 30 إلى 39 عاما .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً