الشرطة الماليزية تعثر على أسلحة استخدمت في اغتيال البطش

الشرطة الماليزية تعثر على أسلحة استخدمت في اغتيال البطش

قالت الشرطة الماليزية اليوم السبت، إنها عثرت على أسلحة يشتبه باستخدامها في اغتيال العالم الفلسطيني المنتمي لحركة حماس، فادي البطش. واغتيل فادي البطش، في الـ12 من أبريل (نيسان) الماضي، على يد مسلحين مجهولين.وأكدت الشرطة، أن التحقيقات المكثفة أوصلتنا لسيارة استخدمها المشتبه بهما قبيل هروبهما من ماليزيا، وفقاً لما ذكرته صحيفة “جيروزالم بوست” الإسرائيلية. وأوضحت الشرطة، أنها تواصل تحقيقاتها للعثور على مالك السيارة. وقال القائد العام للشرطة الملكية الماليزية، محمد فوزي هارون، إن “المشتبه بهما في تنفيذ عملية اغتيال البطش استخدموا دراجتين ناريتين، وبعدها مباشرة استخدموا سيارة كبيرة (فان)، وهربوا”. كما وعثرت السلطات الماليزية، على أسلحة يشتبه في أنها استخدمت في عملية اغتيال البطش، وقال مسؤول في الشرطة، إن الأسلحة أرسلت إلى المختبرات للكشف عنها، وتحديد هوية مستخدميها. وأفادت التقارير، أن المشتبه بهما استخدما جوازات سفر مزيفة من صربيا والجبل الأسود لدخول ماليزيا، ويُعتقد أن لديهما جوازات سفر من دول أخرى.وتواصل السلطات الماليزية تحقيقاتها في العملية، وأرسلت فرقاً خاصة إلى تايلاند وسنغافورة، للبحث عن المشتبه بهما. يذكر أنه في 25 أبريل (نيسان) الماضي، أصدرت السلطات الماليزية صوراً رسمها الكمبيوتر للمشتبه بهما، اللذين وصفهما شاهد بأنهما قويا البنية وفاتحا البشرة، وربما من منطقة الشرق الأوسط، أو أوروبا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً