بنغلاديش تحث الدول الاسلامية على دعم لاجئي الروهينجا

بنغلاديش تحث الدول الاسلامية على دعم لاجئي الروهينجا

طالبت رئيسة وزراء بنغلاديش الشيخة حسينة الدول الإسلامية بمواصلة الضغط على ميانمار من أجل السماح بعودة آمنة للاجئي الروهينجا، الذين فروا من حملة عسكرية عنيفة هناك. وقالت الشيخة حسينة، في افتتاح مؤتمر وزراء الخارجية الـ45 لمنظمة التعاون الاسلامي” في دكا اليوم السبت “يستحق الروهينجا أيضاً الحق في الحياة والكرامة والوجود مثلنا جميعاً”.وأضافت أمام المؤتمر أن بنغلاديش تأوي حوالي 1.1 مليون من مسلمي الروهينجا، الذين فروا من ميانمار، لأسباب إنسانية.وعبر حوالي 700 ألف منهم الحدود إلى بنغلاديش للفرار من حملة عسكرية حدثت في أغسطس (آب) 2017، في ولاية راخين بميانمار.ووصفت الأمم المتحدة الحملة بأنها “تطهير عرقي”.وقالت حسينة: “عندما تتعرض طائفة الروهينجا في ميانمار لتطهير عرقي، لا يمكن أن تتغاضى منظمة التعاون الاسلامي عن ذلك”، مطالبة زعماء المنظمة المكونة من 57 عضوا، الوقوف مع الأشخاص المشردين قسراً لحماية سلامتهم.وطالبت حسينة المنظمة بمواصلة ضغطها على ميانمار، حتى تفي بوعدها، على أساس اتفاقها مع بنغلاديش على إعادة اللاجئين.ووقعت بنغلاديش وميانمار في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي اتفاقاً للبدء في إعادة اللاجئين إلى وطنهم في يناير (كانون الثاني)، لكن العملية تعثرت، على ما يبدو بسبب عملية طويلة للتحقق من هوية الروهينجا وبناء أماكن إيواء جديدة للعائدين وحماية أمنهم في ولاية راخين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً