حاكم الفجيرة: نثمن الدور الاستراتيجي الذي تقوم به قواتنا المسلحة في تعزيز الأمن والاستقرار

حاكم الفجيرة: نثمن الدور الاستراتيجي الذي تقوم به قواتنا المسلحة في تعزيز الأمن والاستقرار

ثمن عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة الشيخ حمد بن محمد الشرقي الدور الاستراتيجي الذي تقوم به قواتنا المسلحة في تعزيز الأمن والاستقرار في دولة الإمارات والمنطقة ونصرة القضايا العربية ومد يد العون للأشقاء . وقال حاكم الفجيرة ــ في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ42 لتوحيد القوات المسلحة التي توافق يوم السادس من شهر مايو من كل عام ــ نعبر عن خالص فخرنا واعتزازنا بأفراد القوات المسلحة الإماراتية الذين يدينون بالولاء لهذا الوطن ويبذلون أرواحهم في سبيل أن تنعم الإمارات بالأمن والأمان والاستقرار.وفيما يلي نص كلمته في هذه المناسبة ــ التي وجهها عبر مجلة “درع الوطن”: “تمر اليوم الذكرى الثانية والأربعين لتوحيد قواتنا المسلحة التي تصادف في السادس من مايو في كل عام، وبهذه المناسبة الوطنية الجليلة، نعبر عن خالص فخرنا واعتزازنا بأفراد القوات المسلحة الإماراتية الذين يدينون بالولاء لهذا الوطن ويبذلون أرواحهم في سبيل أن تنعم الإمارات بالأمن والأمان والاستقرار، مثمنين الدور الاستراتيجي الذي تقوم به القوات المسلحة الإماراتية في تعزيز الأمن والاستقرار في دولة الإمارات و المنطقة، ونصرة القضايا العربية ومد يد العون للأشقاء وتحقيق الأمن الوطني و منظومة الأمن القومي العربي. وفي هذه المناسبة الجليلة نستذكر شهداء الوطن الأبرار الذين لبّوا نداء الأرض والإنسانية لدعم الشرعية في عملية إعادة الأمل في اليمن، وللوقوف إلى جانب الحق، فنالوا شرف الشهادة، وسطروا ببطولاتهم أسمى معاني النبل والوفاء والوطنية. ونعاهدهم على أن نحفظ تضحياتهم والأمانة التي تركوها بين أيدينا..وستبقى تضحيات أبناء الإمارات وشعبها تتوالى في كل أمر يستوجب تلبية نداء الوطن مؤكدين للعالم قوة الاتحاد الراسخة والقيم التي جُبلت عليها أرواحهم منذ قيام الاتحاد إلى يومنا هذا. اليوم وإذ نحتفي بالذكرى الـ 42 لهذه المناسبة العزيزة، نحتفي بمكاسب الاتحاد الذي تدعم ركائزه قواتنا المسلحة، وتحفظ مسيرته التنموية والحضارية، وستبقى دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، و أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تولي كل الحرص للحفاظ على مكتسبات الوطن وممتلكاته والتصدي للأخطار التي تحدق بالمنطقة، وستظل الإمارات شريكاً رئيسياً في تعزيز استقرار المنطقة العربية ودول الجوار خصوصاً، وتوجيه السياسة الخارجية الإماراتية نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية والحفاظ على التوزان السياسي بين دول العالم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً