أسباب السفر إلى مدينة ريغا في 2018

أسباب السفر إلى مدينة ريغا في 2018

على الرغم من أن مدينة ريغا ، عاصمة لاتفيا، قد لا تكون على قائمة الكثير من المسافرين، إلا أنها وجهة جميلة تستحق الزيارة، بما تقدمه من مزيج رائع من فرص اكتشاف التاريخ والترفيه ما بين المدينة القديمة والأسواق الرائعة والحدائق والمتاحف المتنوعة، وفي الذكرى المئة لاستقلال لاتفيا في عام 2018، من المؤكد أن زيارة ريغا ستكون ذات خصوصية كبيرة.. تعرف على الأسباب التي ستدفعك لزيارة تلك المدينة الساحرة هذا العام.
أسباب السفر إلى مدينة ريغا في 2018
الذكرى ال 100 لاتفيا

في عام 2018، سيشكل عيد الاستقلال في لاتفيا ذكرى لا تُنسى، حيث ستحتفل لاتفيا بمرور مائة عام على تأسيسها، مع مجموعة متنوعة من الاحتفالات الرسمية، والاحتفالات الشعبية والكثير من الفعاليات والأحداث الرائعة التي يمكنك الاستمتاع بها ما بين شوارع ومباني العاصمة ريغا الجميلة، لاسيما دار الأوبرا التي ستستضيف الكثير من العروض الرائعة.
الأسواق الرائعة

تتمتع لاتفيا بالكثير من الأسواق التقليدية والمتاجر الرائعة والتي تقدم للزائرين فرصة مثالية لاقتناء مجموعة من أجمل الهدايا التذكارية، لاسيما الحرف اليدوية والمنتجات المحلية التي يقوم بصناعتها السكان المحليين، وفي ريغا ستستمتع بزيارة أحد أكبر أسواق أوروبا، وهو سوق ريغا المركزي الذي يقدم الآلاف من الأكشاك التجارية التي تقدم مجموعة رائعة من المنتجات المحلية الطازجة، بما في ذلك اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والخضروات.
فن العمارة على طراز فن الآرت نوفو المذهل

أكثر من ثلث المباني في ريغا هي أمثلة على فن العمارة على طراز الآرت نوفو، والمدينة معروفة بأنها تضم ​​أرقى مجموعة من المباني الفنية في أوروبا، والتي يمكنك الاستمتاع بها عند زيارة شارع ألبرتا إيلا، كما يمكنك التجول في الشوارع المحيطة والمناطق المخصصة لفنون الآرت نوفو.
المدينة القديمة

مع الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى، الساحات الملونة والمباني التي تعود إلى العصور الوسطى، تتمتع مدينة ريغا القديمة والتي تم تصنيفها كموقع للتراث العالمي لليونسكو منذ عام 1997، بالكنوز المعمارية الساحرة التي تجذب الزائرين من كل حدب وصوب، مع ما يقرب من أكثر من 500 مبنى تعكس أنماطًا معمارية مختلفة بما في ذلك الطراز القوطي والباروكي والحداثة وفن الآرت نوفو.
ريغا رخيصة

بالمقارنة مع دول أوروبا الغربية، تعد مدينة ريغا وجهة سياحية رخيصة ومناسبة للباحثين عن توفير المال، بما في ذلك الغذاء والفنادق والنقل بأسعار معقولة جدا، وبما أن ريغا مدينة صغيرة إلى حد ما، فلن تتكلف الكثير من المال، وسيمكنك مشاهدة جميع المعالم السياحية الرئيسية سيرا على الأقدام.
الشواطىء الجميلة

تُعرف منطقة يورمالا باسم لؤلؤة لاتفيا، وتعد ضمن أكبر منتجعات دول البلطيق وملاذ شهير في عطلة نهاية الأسبوع مع ما تقدمه من شواطىء رائعة وخدمات مثالية، بما في ذلك بيوت الضيافة الخشبية والفيلات الواقعة على طراز فن الآرت نوفو وفنادق السبا.
ويمكنك الوصول إلى هناك عبر ركوب القطار من محطة ريغا المركزية في حوالي 20 دقيقة، لتستمتع بقضاء يوم صيفي ممتع بين الرمال الماعمة والمياه الفيروزية مع تناول أشهى المأكولات المحلية في المطاعم المنتشرة على طول الشاطىء.
المتاحف المتنوعة

تتمتع مدينة ريغا بتاريخ طويل يمكتك اكتشافه عبر زيارة متحف الحرب اللاتفية بمجموعته الواسعة من البنادق والآلات التي تعود إلى مائة عام، ذلك فضلا عن زيارة العديد من المتاحف الأخرى بما في ذلك متحف ريغا للطيران ومتحف التاريخ الوطني.
الطعام في ريغا

يعكس الطعام في ريغا تاريخها كمدينة ميناء، حيث ستستمتع كثيرا بأطباقها الشهية المتنوعة والتي يأتي في مقدمتها أطباق السمك التي تقدم بالعديد من الوجبات، بما في ذلك فطائر البطاطا مع سمك السلمون المملح، فضلا عن أطباق سمك السلور، وسمك البوري الأحمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً