شرطة الشارقة تنمِّي الوعي الأمني لدى الأطفال

شرطة الشارقة تنمِّي الوعي الأمني لدى الأطفال

شرطة الشارقة تنمِّي الوعي الأمني لدى الأطفال

بحبوح ركَّز على توعية المشاركين بكيفية تطوير قدراتهم الدفاعية. من المصدر

شاركت شرطة الشارقة في البرنامج الذي ينظمه مركز التنمية الاجتماعية في خورفكان، ضمن مبادرة الوقاية والتوعية، التي تحتوي على أنشطة عدة، ومحاضرات تستهدف فئة الأطفال المشاركين، حيث قدم مركز شرطة خورفكان الشامل ورشة حول الانحرافات غير الأخلاقية، وأثرها في حياة الفرد، قدمها مدير فرع المعلومات الأمنية، النقيب محمد علي بحبوح، بهدف تنمية وعي الأطفال المشاركين.
وتناولت الورشة تعريفاً بالمفاهيم، والقيم الإيجابية، وترسيخها في ذهن الطفل لنشر التوعية الأمنية لديه، والمطابقة للمفاهيم التربوية القويمة، المبنية على أسس متينة من الأخلاق الحميدة لخلق جيل واعٍ، ومدرك لدوره الفعال في منع السلوكيات السلبية.
وعرف بحبوح المشاركين بكيفية تطوير قدراتهم الدفاعية، من خلال التصرف الصحيح برفض السلوكيات الخاطئة، التي قد يتعرضون لها من خلال تعريفهم بأشكال وأنواع التحرشات الجنسية، والمضايقات التي قد يتعرضون لها، وتثقيفهم وتوعيتهم بتلك السلوكيات المنافية للقوانين، وأعراف وتقاليد المجتمع.
وتطرق إلى مخاطر الاستخدام الخاطئ لمواقع التواصل الاجتماعي، والذي يتعرض من خلاله الطفل للابتزاز الإلكتروني، والجرائم الأخرى، واستغلال البعض من ضعاف النفوس المعلومات الخاصة، التي يقومون بنشرها.
واستعرض بحبوح صوراً وأنواعاً مختلفة للجرائم الإلكترونية، التي يتعرض أصحابها لمختلف المشكلات والقضايا، جراء نشر خصوصياتهم، داعياً إلى استخدام المواقع الإلكترونية تحت إشراف ومراقبة ولي الأمر، والحذر من الأشخاص المشبوهين، وعدم إعطائهم معلومات شخصية مثل العناوين، والأسماء، وأرقام الهواتف، وسرعة إخطار ولي الأمر لضرورة التعامل معهم بإبلاغ الجهات الأمنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً