4 طالبات يبتكرن ورقاً «ذاتي التنظيف»

4 طالبات يبتكرن ورقاً «ذاتي التنظيف»

اقتصادي ويوقف استنزاف الغابات ويحافظ على البيئة
4 طالبات يبتكرن ورقاً «ذاتي التنظيف»

(من اليمين) أميرة وفاطمة ولولوة خلال عرض فكرة المشروع. من المصدر

ابتكرت أربع طالبات بكلية العلوم البيئية والاستدامة في جامعة زايد ورقاً «ذاتي التنظيف»، يُستخدم أكثر من مرة، بالجودة ذاتها، وفي الوقت نفسه يقلل وجود ورق تالف، كما أن هذا الورق يقضي على كثير من المشكلات، مثل التلوث البيئي، ويوقف استنزاف الغابات، ويقلل استهلاك المياه والطاقة، إضافة إلى أنه يعمل على تقليل الاحتباس الحراري، والانبعاثات الدفيئة، ويحافظ على التنوع البيولوجي.
وقالت الطالبات فاطمة المرزوقي، وأميرة الرميثي، ولولوة البلوشي، ومها البريكي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الورق ذاتي التنظيف يتم تصنيعه باستخدام مواد كيميائية معينة، إضافة إلى مادة تمنع الورق من امتصاص الحبر والماء، وكذلك بعض الإضافات والعوامل الأخرى»، مشيرات إلى أن «هذا الورق يتم إنتاجه في مصانع خاصة، ونأمل أن يتوافر هذا المصنع في الدولة مستقبلاً».
وذكرت الطالبات أن الورق ذاتي التنظيف أقل كلفة من الورق العادي، لأنه يُستخدم أكثر من مرة، مضيفات: «استنبطنا الفكرة من كون جامعة زايد جامعة مستدامة، إذ إنها تعزز فكر الاستدامة لدى طلابها، من خلال المشروعات المتنوعة التي تستهدف أن ينجزها طلبتها، ومن ثم فإننا تلقينا دعماً كبيراً من الجامعة لإنجاز هذا المشروع، ولاقت فكرته استحسان إدارة الجامعة، كما قمنا بعرضه في معرض (بالعلوم نفكر)».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً