اتهام عامل وزائر بالشروع في السطو المسلح على محل ذهب

اتهام عامل وزائر بالشروع في السطو المسلح على محل ذهب

ادعى احتيال صاحب المتجر عليه
اتهام عامل وزائر بالشروع في السطو المسلح على محل ذهب

حاول عامل، يحمل جنسية دولة عربية، برفقة صديقه (زائر)، السطو على محل ذهب في دبي، مستخدمين ساطوراً ومطرقة، بسبب خلافات مالية مع صاحب المحل، لكنه فشل في تنفيذ جريمته، بسبب مقاومته من قبل العاملين في المحل، بحسب تحقيقات النيابة العامة، التي أحالت الواقعة إلى محكمة الجنايات في دبي.
وقال شاهد عيان، بائع في المحل، في تحقيقات النيابة العامة، إنه في الساعة 6:30 مساء، أثناء وجوده على رأس عمله في محل الذهب، حضر شخصان عربيان، وفور دخولهما فوجئ بالأول يقول له «اعطني الأموال»، لكن الشاهد رفض، فأخرج المتهم الأول سلاحاً أبيض، وهو ساطور، وحاول ضربه، إلا أن الضربة لم تصبه، وحاول البائع الاتصال بالشرطة، لكن المتهم أخذ الهاتف منه، ثم حاول ضربه مرة أخرى، لكنه دافع عن نفسه باستخدام كرسي، فأصابت الضربة جهاز كمبيوتر فكسرته، وكذلك حاول المتهم الثاني ضربه بالساطور، لكنه تفادى الضربة.
وأضاف أن المتهمين بادرا إلى الفرار حين فشلا في سرقة المحل، عازياً ذلك إلى وجود أربعة أشخاص في المحل، من بينهم ثلاثة بائعين، لافتاً إلى أن المتهم الأول حضر مرتين قبل الواقعة للسؤال عن سعر الذهب، وقد تعرف إليه عبر طابور التشخيص.
إلى ذلك، قال شاهد من شرطة دبي إنه تحرك إلى المحل بناءً على بلاغ إلى إدارة العمليات، يفيد بمحاولة سطو مسلح، وشاهد المجني عليه، وهو بائع في المحل، وتم الاستماع إلى أقواله، وإعداد خطة لضبط المتهمين، لافتاً إلى ورود معلومات عن وجود المتهم الثاني في محطة الرأس، فتم القبض عليه، وكذلك ضبط المتهم الأول في منطقة سونابور، بعد تلقي معلومات حول تردده على هناك.
وأضاف أن المتهم الأول أفاد في التحقيقات بأنه قبل ستة أشهر تقريباً تعرف إلى شخص إفريقي، لديه كمية من الذهب تزن نحو 50 كيلوغراماً، ويريد بيعها في الدولة، فأخذه إلى محل الذهب الذي شهد الواقعة بسوق الذهب، واتفق مع المجني عليه على تسهيل الصفقة مقابل خمسة كيلوغرامات من الذهب، وجمع طرفي الصفقة معاً، ثم علم أن الشخص الإفريقي تردد على المحل أكثر من مرة ثم غادر الدولة، فاعتقد المتهم أنه تم إخراجه من الصفقة، فلاحق صاحب محل الذهب، وطلب منه نصيبه المتفق عليه، لكن المجني عليه ظل يماطله، وطرده من المكان، مشيراً إلى عدم وجود اتفاق.
وأفاد المتهم بأنه في اليوم ذاته اصطحب المتهم الآخر، وتوجه إلى محل المجني عليه، وكان بحوزته حقيبة تحوي سلاحاً أبيض، وطلب من المجني عليه تسليمه نصيبه من الذهب، فرفض، ما دفعه إلى تحطيم جهاز كمبيوتر في المحل، مؤكداً أنه لم يتوجه إلى هناك بقصد السرقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً