أثينا: تصادم بين سفينتين يونانية وتركية في بحر ايجه

أثينا: تصادم بين سفينتين يونانية وتركية في بحر ايجه

أعلنت البحرية اليونانية الجمعة ان إحدى سفنها الحربية صدمتها سفينة تجارية تركية بشكل طفيف في بحر ايجه في آخر حادث من نوعه بين الخصمين الإقليميين والعضوين في حلف شمال الأطلسي. وقالت البحرية اليونانية إن “السفينة التجارية التركية اقتربت ولامست السفينة الحربية المشاركة في مناورات لحلف شمال الأطلسي ما يشكل مخالفة لحركة المرور البحري”.وقالت البحرية اليونانية إن “السفينة التجارية فرت بعد ذلك باتجاه المياه التركية”.وأضافت “لم تقع أي إصابات ولا أضرار بالغة”.واعلنت هيئة الاركان اليونانية “من المرجح أن يكون هذا الاصطدام البحري حادثاً عادياً دون أي نية للاستفزاز من قبل السفينة التركية”.وأضافت أنها “قررت الإسراع في تعيين بديل لقائد السفينة اليونانية، وهو أمر كان متوقعاً قبل الحادث”.وكان الإعلان عن التصادم أجج في وقت سابق الإعلام اليوناني نظراً للتوتر الذي يطبع العلاقات بين البلدين.وتعترض تركيا منذ عقود على السيادة اليونانية على مياه أيجه والمجال الجوي القريب من السواحل التركية، والتي تقول أثينا إنها “رسمت على أساس معاهدات ما بعد الحرب العالمية الثانية”.وفي 1996 كادت تقع مواجهة عسكرية بين اليونان وتركيا حول جزيرة إيميا التي يتنازع البلدان السيادة عليها جنوب شرق بحر إيجه.وإثر هذا التوتر أطلقت عملية لتطبيع العلاقات الثنائية أكدت أثينا أنها تريد مواصلتها رغم الحوادث الأخيرة.والشهر الماضي قتل طيار يوناني عندما تحطمت طائرته في بحر ايجه لدى عودته من مهمة لاعتراض مقاتلات تركية.وقبل بضعة أيام من مقتله، أطلق جنود يونانيون طلقات تحذيرية باتجاه مروحية تركية بعد أن اقتربت من جزيرة رو الصغيرة الواقعة على الحدود اليونانية في جنوب شرق ايجه.ويسود توتر أيضاً بسبب رفض أثينا تسليم 8 جنود أتراك لجأوا إلى اليونان في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 على الرئيس رجب طيب أردوغان.وأمرت المحكمة العليا اليونانية بعدم تسليمهم وقالت إنهم “لن يحصلوا على محاكمة عادلة في تركيا”.من جانبها رفضت تركيا إطلاق سراح جنديين اعتقلا في مايو(آذار) بعد عبورهما الحدود وقالا “إنهما ضلا الطريق”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً