روسيا: سنحترم الاتفاق النووي الإيراني طالما فعل الآخرون ذلك

روسيا: سنحترم الاتفاق النووي الإيراني طالما فعل الآخرون ذلك

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، ضرورة الاستناد إلى بيانات مؤكدة دولياً في تسوية برنامج إيران النووي، لا على مزاعم غير مؤكدة، وذلك تعليقاً على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أثناء مؤتمر صحافي عقدته اليوم، إنه يجب حل جميع المسائل الخلافية المتعلقة ببرنامج إيران النووي في إطار المفاوضات بين السداسية الدولية وطهران كطرفي الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، حسبما ذكرت شبكة “روسيا اليوم” الاخبارية الروسية.وأضافت أن موسكو ستحترم التزاماتها ضمن الاتفاق النووي الإيراني طالما فعلت الدول الأخرى ذلك.وسيقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عندما تنتهي مهلة يوم 12 مايو (أيار)، إن كان سينسحب من الاتفاق المبرم في 2015 الذي تم بموجبه تخفيف العقوبات الدولية على طهران مقابل الحد من برنامجها النووي.كان نتانياهو، كشف الإثنين الماضي، عما وصفه بـ”الدليل القاطع” على وجود مشروع سري يجرى في إيران لتطوير سلاح نووي، وهذا دليل يثبت أن إيران كذبت على المجتمع الدولي.ودعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إسرائيل لتقديم المعطيات حول استمرار إيران ببرنامجها النووي فوراً إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في حال امتلاكها مثل هذه الوثائق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً