مجلس القيادات التنفيذية يناقش الهوية العسكرية والمدنية

مجلس القيادات التنفيذية يناقش الهوية العسكرية والمدنية

عقد مجلس القيادات التنفيذية في شرطة دبي، اجتماعه الدوري برئاسة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، في منطقة البرشاء، بحضور اللواء محمد سعيد بخيت، مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، واللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، ومديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وممثلي مجالس شرطة دبي.وناقش المجتمعون قرارات الاجتماع السابق والبرامج والخطط المطروحة للتنفيذ، وآخر المستجدات الإدارية، كما ناقشوا نسبة التحول إلى الهوية المؤسسية الجديدة، ومؤشر الرد على البريد الإلكتروني للإدارات العامة ومراكز الشرطة، إضافة إلى نموذج الهوية العسكرية والمدنية. وقال اللواء عبد الله المري إن الهدف من عقد الاجتماع في أكاديمية جيمس العالمية هو دعم الأسبوع الوطني للوقاية من التنمّر بين تلامذة المدارس بالدولة، الذي أطلقته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وأكد المري أن دولة الإمارات حريصة على نشر قيم التسامح والمحبة التي غرسها القائد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، حتى أصبحت الإمارات نموذجاً يحتذى به بين جميع دول العالم.من جانبه، أوضح المقدم الدكتور عبد الرحمن شرف، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، أن شرطة دبي شاركت في العديد من فعاليات البرنامج الوطني للوقاية من التنمّر في المدارس من خلال التعاون مع المؤسسات التربوية والإعلامية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً