كيم جونغ أون: ملتزمون بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي

كيم جونغ أون: ملتزمون بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي

قالت وزارة الخارجية الصينية إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أبلغ وزير الخارجية الصيني في بيونغ يانغ اليوم الخميس، بأنه مُلتزم بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، وذلك مع تسارع الجهود الدبلوماسية لإحلال سلام دائم في المنطقة. والصين هي أهم داعم اقتصادي ودبلوماسي لكوريا الشمالية رغم غضبها من تجارب بيونغ يانغ النووية والصاروخية وتأييدها لفرض عقوبات مُشددة عليها من الأمم المتحدة، ومع ذلك رحبت الصين بخطوات كوريا الشمالية لتحسين العلاقات مع جارتها الجنوبية والولايات المتحدة.ويزور وزير الخارجية الصيني وعضو مجلس الدولة وانغ يي كوريا الشمالية بعد القمة التاريخية التي عُقدت بين الزعيم كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن الأسبوع الماضي التي تعهدا فيها بتحسين العلاقات.وفاجأت كوريا الشمالية العالم قبل أيام من القمة، بإعلان اعتزامها تفكيك موقع التجارب النووية لتضمن بشفافية تعهداً بوقف  التجارب النووية والصاروخية.ونقلت وزارة الخارجية الصينية في بيان عن كيم قوله لوانغ في اجتماعهما في بيونغ يانغ إن “التغيرات الإيجابية التي حدثت في الآونة الأخيرة على شبه الجزيرة مُفيدة على صعيد التوصل لحل سلمي”.وقال وانغ لكيم إن “كوريا الشمالية استغلت الفرصة جيداً واتخذت قراراً حاسماً ما أدى لتغيرات إيجابية”.وتابع قائلاً أن “بكين تدعم إنهاء حالة الحرب في شبه الجزيرة الكورية وتحول كوريا الشمالية للتركيز على التنمية الاقتصادية والتوصل إلى حل لتهدئة المخاوف الأمنية المشروعة عند التخلص من الأسلحة النووية”.ولا تزال الحرب بين الكوريتين التي دارت بين 1950 و1953 مُستمرة من الناحية الرسمية، لأن الجانبين لم يوقعا بعد معاهدة للسلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً