الأردن: تحذيرات من تفرد الإخوان بانتخابات المهندسين

الأردن: تحذيرات من تفرد الإخوان بانتخابات المهندسين

يتعرض مجلس نقابة المهندسين الأردنيين إلى هجوم كبير من قبل مؤسسات مجتمع مدني قبل انتخاباته التي سَتجرى غداً الجمعة. وهاجمت المؤسسات مجلس النقابة الذي تسيطرعليه جماعة الإخوان المسلمين، بعد رفض السماح لها بمراقبة الانتخابات.وحذر المركز الوطني لحقوق الانسان، من تفرد تيار مشارك في العملية الانتخابية في نقابة المهندسين بإدارة العملية، في إشارة إلى التيار الإسلامي.وقال المركز في بيان إن “هذا التفرد سينعكس بشكل مباشر على مبدأ الحياد الواجب توفره في أي عملية انتخابية نزيهة وشفافة”، داعياً الجهات المعنية ومن أبرزها رئيس الانتخاب إلى ضرورة التحقق من كافة ضمانات النزاهة المشار إليها واتخاذ الإجراءات المناسبة لتطبيقها.وتشارك جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات، وسط تخوف من تلاعب مجلس النقابة بالنتائج لصالحها.وأعرب برنامج مراقبة المجالس المنتخبة “راصد” عن أسفه لقرار أمين عام نقابة المهندسين برفض السماح له بمراقبة انتخابات النقابة، مؤكدا أن “القرار لا ينسجم مع المعايير الدولية الداعية الى ضرورة وجود جهة محايدة تقوم بالدور الرقابي.”وقال “راصد” في بيان أصدره أنه “كان دائماً يُخاطب من قبل اللجنة المشرفة على الانتخابات، وليس عبر موقع إداري داخل النقابة، والمفترض أنه ليس صاحب القرار”. وتكتسب انتخابات نقابة المهندسين أهمية كبرى للنقابات المهنية، حيث تَشهد منافسة قوية بين التيارات السياسية في النقابة ممثلة بالإسلاميين والقوميين واليساريين والمستقلين.ويتنافس في هذه الانتخابات ثلاثة تيارات أو قوائم تضم الإسلاميين، وإسلاميين مستقلين، وحزبيين من جهة، وأخرى ليساريين، وقوميين، ومستقلين. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً