زيارتنا لمقر شركة هواوي في الصين واستعراض جديد تقنياتها

زيارتنا لمقر شركة هواوي في الصين واستعراض جديد تقنياتها

في بادرة من شركة “هواوي” قامت الشركة بدعوة وفد إعلامي سعودي يتضمن فريقنا لزيارة مقر الشركة الرئيسي في الصين من أجل إطلاعنا على دورها في تطوير أحدث حلول تقنيات المعلومات والاتصالات في حقبة التحوّل الرقمي بالإضافة إلى مساهمة قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في تمكين الحكومة السعودية لبناء اقتصادها المستدام القائم على المعرفة، وتأتي هذه الدعوة تعبيراً عن التزام الشركة بتوفير تقنيات الجيل الخامس في منطقة الشرق الأوسط عموماً والسعودية على وجه الخصوص حيث يُتوقّع من إطلاق شبكة الجيل الخامس أن يساهم بالدرجة الأولى في تسريع عملية التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية، وهي الخطوة المحورية الأهم في بناء مجتمعات أكثر تواصلاً في المملكة.
أمضينا أسبوعًا في الصين أجرينا خلاله زيارات ميدانية لمقر شركة “هواوي” ومختلف منشآت الشركة بمدينة شنزن الصينية وانتقلنا بعد ذلك إلى مدينة شنغهاي لزيارة مقر الشركة الأكبر للأبحاث والتطوير حيث أتاحت لنا شركة هواوي فرصة التجول في مختبراتها ومراكز أبحاثها بالإضافة إلى لقاء كبار الرؤساء التنفيذيين في الشركة حيث تحدثنا معهم حول أفضل الحلول التقنية والتجارب والخبرات الّتي يمكن الاستفادة منها في المملكة.

اعلان

“تشهد المملكة العربية مرحلة استثنائية ونقلة نوعية في تاريخها على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وقد بدأت فعلياً بعيش تجربة الأثر الاقتصادي والاجتماعي لعملية التحوّل الرقمي. ولا شك أن الاعتماد على الابتكارات التقنية وفي مقدمتها شبكة الجيل الخامس من شأنه أن يسرّع قدرتنا على الاستفادة من مزايا الرقمنة. ونسعى في ‘هواوي’ إلى تمكين كافة القطاعات في المملكة من تسريع خطى اعتماد وتنفيذ تقنيات المعلومات والاتصالات بما يطور أعمالهم ويحسّن نمط حيات الأفراد. ونأمل أن يكون ضيوفنا قد استفادوا من زيارتهم وأن يكونوا قد عادوا لبلدهم ولديهم رؤية واضحة وفهم أفضل عن طرق الاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات، بحيث يقوموا بدورهم بنقل هذه المشاهدات والتجارب والخبرات ووضعها في خدمة دعم مساعي قيادة المملكة الرشيدة المملكة في تنفيذ الأهداف المدرجة في رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحوّل الوطني 2020”.
― دينيس زهانغ، الرئيس التنفيذي لشركة “هواوي” في السعودية
تضمنت زيارتنا جولة في عدد من معارض الشركة المتخصصة بشبكات الاتصالات ومركز الإحاطة التنفيذي التابع لمجموعة أعمال “هواوي إنتربرايز” لقطاع المشاريع والمؤسسات ومختبر “هواوي” للابتكار ومركز البحث والتطوير في شنزن، بالإضافة إلى ذلك قمنا بزيارة أكاديمية “هواوي” المتخصصة بتدريب الكوادر البشرية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات. وبالإضافة إلى ذلك قمنا بزيارة مصانع “هواوي” وخطوط إنتاج أحدث هواتفها P20 الذي أحدث ضجة كبيرة بعد طرحه كونه أول هاتف ذكي في العالم مزوَّد بثلاث كاميرات.
في ختام هذه الجولة التقينا بالسيد جولي كيلي، نائب رئيس الشركة للشؤون الإعلامية الدولية، الذي قدم لنا عرضاً خاصاً عن الشركة، تبعه حلقة نقاش مطوّلة أجاب خلالها على أسئلتنا المتعلقة بأحدث الحلول المبتكرة من “هواوي”، ودور الشركة في دعم مسيرة التحوّل الرقمي في المملكة.زُرنا أيضًا مركز ومعرض شركة “تشاينا تيلكوم” لخدمة العملاء، حيث رحب بنا مدير عام الشركة شخصيًا وقدم لنا عرضاً عن أحدث الحلول والخدمات التي تقدمها الشركة، تحدثنا بعد ذلك عن أفضل الممارسات المعتمدة في الشبكات المنزلية ذات النطاق العريض وتطبيقات “إنترنت الأشياء” ذات النطاق المحدود في قطاعات هامة مثل النقل والرعاية الصحية والتعليم، وإمكانيات تطبيقها في المملكة.

دور هواوي في تمكين تقنيات الجيل الخامس (5G)
أثناء جولتنا في منشآت “هواوي” تعرفنا على بعض من أهم استخدامات الجيل الخامس (5G) بالإضافة إلى أننا تعرفنا على استراتيجية أعمال “هواوي” الحالية الّتي تستهدف قيام الشركة بلعب دور محوري في تسريع خطى اعتماد تقنيات الجيل الخامس في العالم بأسره. حيث تقود الشركة دوراً هاماً في تمكين شبكات الجيل الخامس وقد خصصت الشركة منذ عام 2009 أكثر من 600 مليون دولار أمريكي من أجل أعمال البحث والتطوير من أجل هذا الهدف. كما أسست الشركة 11 مركزاً للبحث الميداني في مختلف أرجاء العالم، ووطدت أواصر تعاونها مع أكثر من 30 شركة اتصالات عالمية بهدف تطوير تقنيات الجيل الخامس (5G)، أمّا عن أجهزة المستخدم المتوافقة مع تقنيات الجيل الخامس فقد نجحت هواوي في إطلاق معالج “بالونج 5G01” وهو أول معالج في العالم مزود بتقنية الجيل الخامس، وبذلك حققت الشركة قفزة نوعية في تطوير شبكة الجيل الخامس.

التاكسي الطائر وطائرات المراقبة دون طيار
تعرفنا أثناء جولتنا على مبادرة “السماء الرقمية التي تطلقها “مختبرات هواوي اللاسلكية للاستكشاف” لتوفر تغطية فضائية منخفضة وحاضنة للابتكار في تطبيقات القيادة الذاتية، بما يمكّن قطاع الملاحة الرقمية وذلك من خلال توفير تغطية موثوقة لشبكات الاتصالات المتنقلة على ارتفاع يصل إلى 500 متر. ويتوقع لهذه المبادرة أن تساهم في إطلاق عمليات التاكسي الطائر وطائرات المراقبة دون طيار في السماء بحلول العام 2020. ويُذكر أن “هواوي” تتعاون اليوم مع “إيهانغ” لإطلاق أول تاكسي طائر دون سائق في العالم، وقد نجحت الشركتان باجتياز اختبارات الطيران في شنغهاي على ارتفاع يصل إلى 300 متر.
عن مبادرات “هواوي” في المملكة العربية السعودية
نفذت “هواوي” عدد من مبادرات المسؤولية الاجتماعية في المملكة حيث أطلقت “هواوي” برنامجها العالمي “بذورٌ من أجل المستقبل” قبل ثلاث سنوات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بهدف تنمية مهارات جيل المستقبل في تقنية المعلومات والاتصالات.وكان مركز تدريب “هواوي” في الرياض قد خرّج أكثر من 4,000 مهندساً منذ تأسيسه عام 2006 وشارك عدد أكبر من الشباب السعودي في المبادرات التعليمية التي أطلقتها أكاديمية “هواوي” بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والهيئة الملكية في ينبع. كما تعاونت “هواوي” مجدداً عام 2017 مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لإطلاق مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في السعودية ونجحت باستقطاب 10,285 طالباً من 121 مؤسسة تعليمية مختلفة في منطقة الشرق الأوسط حيث تمكّن 13 طالباً من الفوز برحلة العمر إلى مقر شركة “هواوي” في مدينة شنزن الصينية للمشاركة في التصفيات النهائية. وفاز في نهاية هذه الفعالية ستة طلاب سعوديين بجوائز التميز وحصلت العديد من المؤسسات السعودية التعليمية على شهادات التميز.بالإضافة إلى ذلك فقد أبرمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية مذكرة تعاون مع شركة “هواوي”، الرائدة عالمياً في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات. وتهدف مذكرة التعاون إلى تمكين الكوادر الوطنية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في القطاع بما يساهم في دفع عملية التنمية والتطوير في المملكة العربية السعودية ويحقق أهداف رؤية المملكة 2030. وتتضمن مذكرة التعاون برامج تدريبية متنوعة تشمل التقنيات الحديثة بالإضافة إلى لتطوير مركز الابتكار في المملكة بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي و”إنترنت الأشياء” المصممة خصيصاً لتمكين ريادة الأعمال في السعودية.وستتيح “هواوي” لـ 1500 شاب سعودي فرصة الاستفادة من برامجها المتخصصة في تنمية مهارات تقنية المعلومات والاتصالات بدءاً من العام 2018 وحتى العام 2020. ويُشار إلى أن “برنامج قادة المستقبل” و”برنامج المعهد الوطني للتدريب الصناعي” سيمنحان جميع المتدربين فرصة الحصول على وظيفة رسمية لدى هواوي عند استكمال التدريب. كما ستوفر “هواوي” برامج توعية من خلال زيارة مركز “هواوي” الإقليمي للابتكار والتدريب والحلول المتكاملة (CSIC) وإطلاق مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات المبتكرة من “هواوي” بمشاركة 5,000 طالب ومقيم في المملكة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً