الاحتلال يتهم زعيماً طلابياً مخطوفاً في جامعة بيرزيت بتمويل حماس في الضفة

الاحتلال يتهم زعيماً طلابياً مخطوفاً في جامعة بيرزيت بتمويل حماس في الضفة

زعم جهاز الأمن العام الإسرائيلي شاباك، اليوم الخميس، أن رئيس الكتلة الإسلامية الطلابية في جامعة بيرزيت، عمر الكسواني، الذي اعتقله جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل شهرين كان يعمل ضمن خلية لنقل واستلام أموال طائلة لصالح حركة حماس. وقال شاباك، إن “الكسواني تواصل مع الناشط في حماس ياسين ربيع والمبعد إلى غزة في إطار صفقة شاليط، ومع عناصر من حماس في تركيا وطلب منهم الأموال لتغطية نشاطات حماس في جامعة بيرزيت”.وأضاف الاحتلال أن “الكسواني حصل على 150 ألف يورو، من أماكن سرية بالضفة الغربية، واشترك معه في جمع الأموال ناشط آخر، وأن الأموال كانت معدة لتغطية نفقات الكتلة الإسلامية وحركة حماس، ولتنظيم الفعاليات المختلفة”، دون أن يوضح إذا كان ذلك يشمل أنشطة عسكرية، بفضل هذه الأموال.وحسب الجهاز الأمني، اعتقل النشطاء بعد الحصول على عشرات الآلاف من الدولارات، ودفنها في أنحاء متفرقة في الضفة، لتمويل أنشطة حماس، وذلك في إطار عملية مشتركة لجهاز الأمن العام، والشرطة والجيش الإسرائيلييين.واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي الطالب عمر الكسواني في حرم جامعة بيرزيت في مدينة رام الله، في بداية مارس (آذار) الماضي، بعد تنكر جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي، وانتحالهم صفة الصحافيين داخل الجامعة. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً