انطلاق مؤتمر “رواد التكنولوجيا والابتكار” في أبوظبي 9 مايو

انطلاق مؤتمر “رواد التكنولوجيا والابتكار” في أبوظبي 9 مايو

بمبادرة من كل من وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، وبقيادة من دائرة الصحة أبوظبي لمسار تحديات الرعاية الصحية، تنطلق يوم 9 مايو (آيار) المقبل فعاليات جوائز ومؤتمر رواد التكنولوجيا والابتكار في مجال الرعاية الصحية الذي سيشهد الإعلان عن الفائزين بجوائز تحديات رواد التكنولوجيا والابتكار في مجال الرعاية الصحية. ويحظى المؤتمر الذي يعتبر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بحضور ومشاركة وزير الاقتصاد المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، ووزيرة دولة الغمارات المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة سارة بنت يوسف الأميري، ورئيس دائرة الصحة أبوظبي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي سيف محمد الهاجري.ويشارك في المؤتمر عدد من الخبراء والرؤساء التنفيذيين في القطاع الطبي العام والخاص على مستوى دولة الإمارات والمنطقة والعالم بالإضافة الى المخترعين والمبتكرين والمعنيين بمنظومة الابتكار وذلك لإثراء النقاش والحوار خلال جلسات المؤتمر بما يهدف إلى توفير منصة عالمية متفاعلة للتكنولوجيا والابتكار من خلال دولة الإمارات لجعلها مركزاً عالمياً للابتكار والبحث الطبي والعلمي واستقطاب أفضل الممارسات العالمية بما فيها الذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الابعاد.قيمة الجوائزوكشفت اللجنة المنظمة لمؤتمر رواد التكنولوجيا والابتكار في مجال الرعاية الصحية، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، عن برنامج الجوائز لعام 2018 والتي تبلغ قيمتها 3 ملايين درهم حيث سيتم الإعلان عن الفائزين بها، وسيعقد على هامشها المؤتمر المصاحب المعني باستقراء مئوية الامارات 2071، مؤكدين أن جميع المشاركين مؤهلين للدورات القادمة وأنه لا يوجد خاسر في حل التحديات.وأفادت اللجنة أن برنامج الجائزة تلقى 1182 طلب مشاركة من داخل دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط والعالم ضمن فئات براءات الاختراع والنموذج التطبيقي والشركات الناشئة في التكنولوجيا للعديد من الابتكارات لتحديات القطاع الصحي والتي تشمل الوقاية من الأمراض القلبية الوعائية وإدارتها والظروف المزمنة بما في ذلك الربو ومكافحة التبغ والتدخين وصحة الفم والأسنان والصحة المهنية والبيئية وداء السكري وصحة الأم والرضيع والصحة داخل المدارس ومكافحة السرطان ومجالات أخرى ذات صلة حيث يتم اختيار الفائزين ضمن معايير شفافة وحيادية ومن خلال لجنة علمية وادارية متخصص.مستقبل مشرقوقال مدير المركز الدولي لتسجيل براءات الاختراع بوزارة الاقتصاد خلفان أحمد السويدي: “تحتم علينا مئوية الإمارات 2071 احتضان أفضل الممارسات والابتكارات العالمية من أجل بناء مستقبل مشرق لمجتمعنا ضمن استراتيجية الابتكار الوطنية من هنا فإننا نبني اليوم بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي ودائرة الصحة – أبوظبي منصة فريدة وعالمية المستوى حاضنة لتطوير التكنولوجيا والابتكار من شأنها نقل القطاع الصحي للتطبيق والابداع والذي يمثل أولوية مطلقة لقيادتنا الحكيمة”.وأضاف “يأتي اختيارنا لفئات المسابقة لما تمثله من ركائز أساسية للقطاع الصحي عبر حماية براءات الاختراع ودعم النموذج التطبيقي ومساعدة الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا”.ومن جانبه قال  مستشار الابتكار والحاضنات والمشاريع الصغيرة والمتوسطة بدائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي سالم عبدالله بن شبيب، “نقود اليوم مع وزارة الاقتصاد وهيئة الصحة في أبوظبي اطلاق هذه المنصة المتكاملة والأولى من نوعها على مستوى المنطقة من أجل احتضان أفضل الابتكارات العلمية في قطاع الصحة وإيجاد الفرص الحقيقية لتطبيقها عملياً من خلال فئات براءات الاختراع والنماذج التطبيقية الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا ضمن الاختصاصات الطبية المحددة”.نهجاً تصاعدياًوأوضح بن شبيب بأن هذه المبادرة تتبنى نهجاً تصاعدياً من خلال سلسلة متكاملة من اللقاءات والندوات وورش العمل محلياً وإقليمياً وعالمياً على مدار العام بالإضافة الى ذلك فان مشاركة القطاع الخاص من شأنها أن تسهم في نشر أهداف ورسالة الجائزة ومساعدة الفائزين والمرشحين عبر توسيع شبكة المشاركين والمستفيدين من هذه الجائزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً