أكبر بنك أسترالي يرمي في القمامة بيانات 20 مليونًا من زبائنه

أكبر بنك أسترالي يرمي في القمامة بيانات 20 مليونًا من زبائنه

اعترف المصرف الأسترالي “كمنويلت بنك” بإضاعة بيانات مالية لحوالي 20 مليونًا من زبائنه، عبر كبّها بالخطأ في مكب للقمامة، لكنه أكد عدم وجود أي داع للقلق.
وجاء في بلاغ رسمي عن إدارة المصرف “نريد أن نطمئن زبناءنا أننا اتخذنا الإجراءات الضرورية كافة لحماية معلوماتهم، ونعتذر عن أي قلق تسببت فيه هذه الواقعة”.
وأضاف البلاغ أن البيانات لم تكن تتوافر على أي اسم سري أو كلمة مرور للدخول، أو أي بيانات يمكن استغلالها ضد الزبائن.
وبهذا البلاغ يكون المصرف الأسترالي اعترف بما سبق أن ذكرته الصحافة المحلية، بشأن عدم العثور على شريطين مغناطيسيين للمعلومات، كان مسجلًا عليهما أسماء وعناوين وأرقام حسابات، وتفاصيل حول العمليات التي أجريت ما بين 2000 و 2016.
وكان من المفروض حسب قناة “ABC” “، التخلص من تلك المعلومات بواسطة شركة متعاقدة من الباطن، بعد تفكيك مركز البيانات الخاص بها، لكن البنك لم يتلق أي تأكيد مكتوب بتنفيذ العملية.
وأشار المصرف إلى قيامه بتحقيق مستقل، مباشرة بعد نشر الخبر من الصحافة الأسترالية عام 2016، فكان السيناريو الأقرب الذي توصل إليه المحققون هو أن الشريطين المغناطسيين تم رميهما في القمامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً