الصين مستعدة لمواصلة دورها الإيجابي لحل الأزمة الكورية

الصين مستعدة لمواصلة دورها الإيجابي لحل الأزمة الكورية

أبلغ عضو مجلس الدولة الصيني وانغ يي، وزير خارجية كوريا الشمالية بأن “بكين مستعدة لمواصلة القيام بدور إيجابي سعياً للتوصل لحل سياسي في شبه الجزيرة الكورية”. والصين هي أهم داعم اقتصادي ودبلوماسي لكوريا الشمالية رغم غضب بكين من تجارب بيونغ يانع النووية والصاروخية وتأييدها لفرض عقوبات قوية عليها من الأمم المتحدة.ومع ذلك رحبت الصين أيضاً بالخطوات التي اتخذتها كوريا الشمالية لتحسين العلاقات مع جارتها الجنوبية والولايات المتحدة.ويزور وانغ بيونغ يانغ في أعقاب القمة التاريخية التي عقدت بين الزعيم كيم جونغ أون، ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، الأسبوع الماضي التي تعهدا فيها بتحسين العلاقات.وفي بيان صدر، مساء الأربعاء، نقلت وزارة الخارجية الصينية عن وانغ تهنئته لوزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونج هو، على نجاح القمة.وقال وانغ خلال زيارته لبيونغ يانغ، إن “الصين تدعم تماماً التزام كوريا الشمالية بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وقرارها تركيز جهودها على التنمية الاقتصادية”.وأضاف “نأمل أن يجرى الحوار بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية والولايات المتحدة بنجاح وأن يتحقق تقدم كبير”، وذلك في إشارة إلى القمة المقرر أن تعقد بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.وتابع وانغ أن الصين تدعم أيضاً التوصل إلى حل لتهدئة “المخاوف الأمنية المنطقية والمشروعة” لكوريا الشمالية، كما تمنح دعمها الكامل لتحسين العلاقات بين الكوريتين.وأضاف “الصين مستعدة لتعزيز التواصل مع كوريا الشمالية ومواصلة لعب دور إيجابي في السعي لحل سياسي لقضية شبه الجزيرة الكورية”.وكانت الصين مهمشة إلى حد كبير بينما كانت الكوريتان تعملان على تحسين علاقاتهما، حتى قام كيم بزيارة لم يكشف عنها في حينها إلى بكين للقاء الرئيس شي جين بينغ في أواخر مارس(آذار).وتحرص الصين على إظهار أنه لا يمكن الاستغناء عن دورها في التوصل لحل دائم، مدفوعة بمخاوف من احتمال تجاهل مصالحها خاصة مع التقارب بين بيونغ يانغ وواشنطن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً