الاتحاد للطيران تؤكد التزامها إزاء السوق المغربية

الاتحاد للطيران تؤكد التزامها إزاء السوق المغربية

بدأت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية في تشغيل طائرتها المتطورة من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر لخدمة رحلتها اليومية من العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى الدار البيضاء، المركز التجاري الهام وأكبر المدن بالمملكة المغربية. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، فإنه عقب وصول الطائرة إلى الدار البيضاء، تم استقبالها بالتحية التقليدية من رشاشات المياه حسبما جرت العادة في الرحلات الأولى للطائرات. وفي إطار احتفالاتها بهذه المناسبة، وتأكيداً على التزامها إزاء السوق المغربية، أقامت الاتحاد للطيران كذلك حفل عشاء خاص في الدار البيضاء حضره حشدٌ من الدبلوماسيين، وكبار الشخصيات، وممثلي وسائل الإعلام، والشركاء من الشركات بالمملكة المغربية، وممثلي الشركات العاملة بقطاع السفر، وأعضاء من فريق الإدارة العليا بالاتحاد للطيران. الاهتمام بالسوق المغربيةوقال النائب التنفيذي للرئيس للشؤون التجارية بالاتحاد للطيران محمد عبدالله البلوكي: “يؤكد تقديمنا للطائرة بوينغ 787 دريملاينر لخدمة الرحلات بين أبوظبي والدار البيضاء على التزامنا الواضح إزاء السوق المغربية التي تحظى بأهمية بالغة لدينا”.وأضاف: “أصبح بمقدور المسافرين بين المدينتين اليوم الاستمتاع بتجربة المستويات الفائقة من الراحة والترفيه والاتصالات التي توفرها هذه الطائرة المتطورة من الجيل التالي، مع إمكانية الربط بسلاسة عبر مركزنا التشغيلي في مطار أبوظبي الدولي إلى شبكة وجهاتنا الواسعة على امتداد منطقة الخليج العربي، وآسيا، وأستراليا”.علاقات وثيقةوتابع قائلاً:”الأهم من ذلك أننا نحتفل اليوم بالعلاقات الوطيدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية الشقيقة، والتي تتمتع بجذور ضاربة في عمق التاريخ تجمعها روابط اللغة والقيم المشتركة فضلاً عن التعاون في مجالات السياحة والتجارة”.وتضم طائرة الاتحاد للطيران من طراز بوينغ 787-9 دريملاينر، المرتبة بنظام الثلاث درجات، 8 أجنحة خاصة من أجنحة الدرجة الأولى، و28 استوديو درجة رجال الأعمال، و199 مقعداً ذكياً بالدرجة السياحية.مواعيد ملائمةومع إدخال الطائرة دريملاينر لخدمة هذه الوجهة، أجرت الشركة تعديلات على جدول الرحلات لتوفير مواعيد ملائمةً للمسافرين من وإلى الدار البيضاء، وأبقت على موعد الوصول في فترة الصباح الباكر لرحلتها إلى الدار البيضاء، التي تعدّ الرحلة الوحيدة في الصباح الباكر من دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الدار البيضاء، مع تعديل موعد رحلة العودة لتصبح في فترة منتصف الصباح لتوفير مواعد أكثر ملائمة عند الوصول في وقت مبكر من فترة المساء في أبوظبي، بما يسهم في تحسين الربط إلى شبكة أوسع من الوجهات بما في ذلك سنغافورة، وكوالالمبور، وطوكيو.رحلة إضافيةوتلبيةً للطلب خلال فترة الذروة بموسم الصيف، أضافت الاتحاد للطيران كذلك رحلة ثالثة أسبوعياً إلى العاصمة المغربية الرباط، وسوف يستمر تشغيل الرحلة الإضافية في أيام السبت حتى 12 مايو (أيار) الحالي، وكذلك خلال الفترة من 30 يونيو (حزيران) إلى 29 سبتمبر (أيلول) المقبلين.شراكة بالرمزولدى الاتحاد للطيران شراكة بالرمز مع الخطوط الملكية المغربية، بما يوفر لعملائها إمكانية الربط عبر رحلات الناقلة الوطنية المغربية من الدار البيضاء إلى أغادير، ومراكش، وطنجة، وشريطة الحصول على موافقات الجهات الحكومية، سوف تشارك الاتحاد للطيران كذلك بالرمز على رحلات الخطوط الملكية المغربية إلى أبيدجان، وكوناكري، وداكار في منطقة غرب أفريقيا، وفي المقابل، تشارك الخطوط الملكية المغربية بالرمز على رحلات الاتحاد للطيران من أبوظبي إلى الدار البيضاء والرباط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً