منتجة بنتفليكس تتهم واينستين بتهديدها واغتصابها لسنوات

منتجة بنتفليكس تتهم واينستين بتهديدها واغتصابها لسنوات

اتهمت منتجة في شركة “نتفليكس” للبث التلفزيوني عبر الإنترنت، المنتج هارفي واينستين، باغتصابها واعتدائه عليها جنسياً ولفظياً على مدار خمس سنوات متتالية. وسجلت الكسندرا كانوسا المعروفة بعملها في مسلسل “ماركو بولو”، دعوى قضائية ضد واينستين وشركته ومدرائها، في ديسمبر (كانون الأول)، تتهمهم فيها بسوء السلوك الجنسي، كما تقدمت بمطالبة بتعويضات قيمتها 10 ملايين دولار .وعدلت شكواها الإثنين لتضمنها تفاصيل عن اتهاماتها لهارفي واينستين، مؤكدة فيها أنها تعرضت للاغتصاب مرات عدة بين 2010 و2015، كما تحدثت في نص الدعوى عن اعتداءات جنسية وجسدية خلال الفترة عينها، بحسب ما أفادت صحيفة ذا جارديان.وأشارت الكسندرا كانوسا في شكواها إلى أن واينستين وجه إليها تهديداً، بعد أن أبلغها بوضوح أن عدم امتثالها لرغباته أو محاولتها كشفها لسلوكه، سيترتب عليها بعواقب سلبية مثل تحقيرها وفقدانها وظيفتها ومنعها من العمل مجدداً في مجال الترفيه والسينما.وجاء في نص الشكوى أن شركة واينستين ومدراءها كانوا على علم أو أنه من المفترض أن يكونوا قد علموا بارتكابات هارفي واينستين، إلا أنهم لم يتخذوا أي إجراء حيال ذلك بهدف وقفها أو تصحيحها.في المقابل، عمدت شركة واينستين للتستر على هذا السلوك الإجرامي وتسهيله، بحسب ما أكدت الكسندرا كانوسا.ويواجه هارفي واينستين اتهامات بالتحرش والاعتداء الجنسي والاغتصاب من أكثر من مئة امرأة من نجمات هوليوود، وهو ما قام بنفيه لاحقاً من خلال محاميه، مدعياً عدم إقامته أي علاقة جنسية بالإكراه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً