مسؤول عراقي: العثور على “تجهيزات” لداعش شمالي بابل

مسؤول عراقي: العثور على “تجهيزات” لداعش شمالي بابل

أكد الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول، تدمير وكر لتنظيم داعش الإرهابي في ناحية جرف الصخر، المنطقة الخالية من سكانها والواقعة شمالي بابل. وقال رسول، بحسب صحيفة “المدى” العراقية، إن “قوة مشتركة في قيادة عمليات الفرات الأوسط، عثرت على مضافة لعصابات داعش الإرهابية في منطقة العبد ويس التابعة لناحية جرف النصر شمالي بابل”.تعتبر منطقة العبد ويس التابعة لناحية جرف الصخر تقع على بعد 60 كم شمال غربي بابل، وكانت تعتبر من المعاقل الرئيسة لقادة تنظيم داعش الإرهابي.وحررت القوات العراقية، منطقة العبد ويس، بالكامل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، في 19 سبتمبر (أيلول) عام 2014.وكانت قيادة عمليات الفرات الأوسط، وقوات تابعة لميليشيا الحشد، قامت بتأمين الحماية لزوار مدينة كربلاء.وتقع ناحية جرف النصر في منطقة محاذية لمحافظة الأنبار، المحافظة التي تحررت من داعش مؤخراً.وأعلنت قوة من قيادة عمليات الأنبار، الأربعاء، تدمير 35 عبوة ناسفة وخزانين للوقود من مخلفات عصابات داعش الإرهابية في مناطق متفرقة في المحافظة.وقال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول في بيان آخر، إن “قوة من قيادة عمليات الأنبار، نفذت عملية أمنية ضمن قاطع المسؤولية وعثرت خلالها على 16 عبوة ناسفة محلية الصنع تم تفجيرها تحت السيطرة في منطقة البو حاتم”.وأضاف: “كما عثرت قوة أخرى على عبوتين ناسفتين على الطريق العام في منطقة البو حاتم، في حين دمرت القوات الأمنية في القيادة ذاتها خزانين للوقود ومضافة لعصابات داعش في وادي عاجل جنوب شرق الرطبة”.وأشار البيان العسكري إلى أن “القوات الأمنية عالجت 7 عبوات ناسفة في منطقة الكيلو سبعة، كما طهرت طريق نيسمي بطول 3 كيلومترات يربط منطقة البوعساف ومقبرة المنطقة وطهرت أيضا حقول دواجن عبد الله وعثرت على 10 عبوات ناسفة مختلفة الأنواع”.وتابع: “كما ضبطت القوات الأمنية 3 بنادق كلاشنكوف ومسدساً ومخازن للأعتدة بحوزة أحد المتهمين في منطقة الرطبة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً