اختتام «واجهة التعليم» ومنتدى شباب الشرق الأوسط

اختتام «واجهة التعليم» ومنتدى شباب الشرق الأوسط

اختتمت أمس فعاليات الدورة الخامسة من معرض «واجهة التعليم» ومنتدى شباب الشرق الأوسط، الذي ينظم تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في «قاعة دو» بجزيرة ياس أبوظبي.سلطت أكثر من 100 منصة تمثل جهات من القطاعين الحكومي والخاص، وبمشاركة كبرى الجامعات والمؤسسات الأكاديمية المحلية والدولية، الضوء على ما تقدمه من برامج دراسية، ومنح تعليمية، وبرامج المساعدات المالية.وشهدت فعاليات المعرض والمنتدى خلال اليومين الماضيين إقبالاً لافتاً، من طلبة المدارس والجامعات من الفئة العمرية 14 إلى 21 سنة، إضافة إلى أولياء الأمور والعديد من الشخصيات المؤثرة في قطاع التعليم العالي.واستعرض عدد من ممثلي أقسام القبول والتسجيل في الجامعات والكليات والمعاهد من خلال مشاركتهم في المعرض، برامجهم وتخصصاتهم التعليمية الجديدة، وما تقدمه من فرص تعليمية وخدمات مميزة للدارسين.وقالت فاطمة يعقوب الزعابي من قسم القبول والتسجيل بأكاديمية أدنوك الفنية ل«الخليج» إن القسم شهد إقبالاً لافتاً من طلبة المدارس الفئة 14-17 عاماً جاؤوا للتعرف الى برامج الأكاديمية خاصة بعد أن تم تغيير برامجها التعليمية، وأصبحت تشمل احدث البرامج التعليمية والتدريبية في المجالات الفنية المتخصصة.وأضافت ان الكلية تضم حالياً 777 طالباً، وتوفر لطلابها فرصة فريدة خلال عامهم الدراسي الأول لبناء وتوسيع معارفهم في مجالات صناعة النفط والغاز، كما تقدم لهم مكافأة مالية شهرية بقيمة 5000 درهم، وتتراوح في العامين الأخيرين للدراسة ما بين 10 آلاف إلى 11500 درهم، وتقديم العلاج الطبي.وفي قسم جامعة الشارقة قالت خديجة عبدالله موظفة في إدارة القبول والتسجيل إن الجامعة تحظى بإقبال كبير على كافة تخصصاتها وبصفة خاصة التخصصات الطبية، الهندسة وعلوم الأرض والاستشعار عن بُعد، مشيرة إلى ان كل التخصصات تقبل معدل 70% باستثناء تخصص العلوم الصحية 75%، والطب وطب الأسنان 90% وما فوق، لافتة إلى ان التخصصات الأدبية تشمل الشريعة، الآداب، العلوم الإنسانية، القانون، الاتصال، إدارة الأعمال، فنون جميلة.وأوضحت الدكتورة سميرة النعيمي، نائبة المدير للشؤون الإدارية والمالية في جامعة محمد الخامس ان المعرض جمع الجهات التعليمية من جامعات الدولة، ووفر للطلبة فرص التعرف الى البرامج التعليمية، وتبادل الخبرات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً