«الدفاع المدني» يستهدف الاستجابة للحرائق في 30 ثانية

«الدفاع المدني» يستهدف الاستجابة للحرائق في 30 ثانية

في إطار تعاونها مع مؤسسة دبي للمستقبل في إطار «مبادرة دبي X 10»، قامت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي بتطوير مبادرة «الاستجابة في 30 ثانية»، بهدف تسريع زمن الاستجابة للحرائق بمعدل لا يتجاوز نصف دقيقة في المناطق الحيوية في دبي، وذلك تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى أن تكون دبي من أكثر مدن العالم أماناً.تأتي هذه الخطوة ضمن مبادرة «دبي X 10» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، خلال الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات في فبراير الماضي، بهدف تحويل ما ستطبقه مدن العالم بعد عشر سنوات إلى واقع يعيشه مجتمع دبي اليوم، تأكيداً لمكانتها كمدينة المستقبل.وعن استراتيجية تنفيذ المبادرة، قال اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي: «سيقوم الدفاع المدني بتسريع زمن الاستجابة للحالات الطارئة، ليصل إلى 30 ثانية في المناطق الحيوية في الإمارة من خلال إجراء فعّال ينفذه شخص مؤهل ومعتمد عبر البث بالزمن الفعلي باستخدام تقنية ترسل الصور والبيانات بدقة وسرعة إلى مسؤولي غرفة العمليات.وقال: تعمل الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي على بحث وتطوير السبل الكفيلة بالاستجابة لأي حادث حريق بأسرع وقت ممكن، وفي الوقت الحالي يتم تحقيق زمن استجابة قدره من 6 – 8 دقائق ل 80% من مجموع البلاغات وبما يتماشى مع أفضل المعايير العالمية. وبالنظر للتطور الديناميكي الكبير الذي تشهده دبي، نعي تماما أن تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بجعل دبي من أكثر مدن العالم أماناً، يتطلب منا تحسين زمن الاستجابة باستمرار، وهو ما شكّل دافعاً لنا لابتكار طريقة استجابة خاصة بنا عبر إجراءات الاستجابة ب «الزمن الفعلي» عند نقطة الاتصال».وأضاف: «سيؤدي المشروع إلى تقليل الآثار الناجمة عن الحوادث بشكل شامل من خلال تحقيق استجابة «بالزمن الفعلي» خلال 30 ثانية، ما يعني استجابة إجرائية فورية، وهو ما سينعكس على الحفاظ على الأرواح عبر الإخلاء السريع والفعال للأشخاص، كما سيؤدي لبدء عمليات الإطفاء من خلال تشغيل أنظمة الإطفاء الثابتة وتطبيق أنظمة السلامة في المباني». وأشار مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي إلى أن الاستجابة الأولية والإجراءات الفعالة ستكون الخطوة الأولى في الاستجابة الذكية للحرائق، ويتم التنسيق عبر شركة التكنولوجيا الإماراتية (MGE) من أجل توفير أحد حلول (Arc Angel) المسجلة كبراءة اختراع. كما أن هناك أيضا فرصة فريدة لاستخدام نظام التحليل الإحصائي (SAS) لتحليل البيانات وللحد من المخاطر على أساس استباقي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً