عبد الله بن زايد ورئيس وزراء نيوزلندا يشهدان توقيع اتفاق للرقابة على البنوك بين بلديهما

عبد الله بن زايد ورئيس وزراء نيوزلندا يشهدان توقيع اتفاق للرقابة على البنوك بين بلديهما

التقى وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية نيوزيلندا ونستون بيترز حيث جرى خلال اللقاء الذي عقد في إطار زيارة الشيخ عبد الله بن زايد الرسمية إلى نيوزيلندا، بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات و نيوزيلندا، وتوطيد أطر التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقة والطاقة المتجددة والأمن الغذائي. كما تناول الجانبان مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكد الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات على تعزيز التعاون المشترك مع نيوزيلندا في شتى المجالات.من جانبه، رحب ونستون بيترز بزيارة الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، مشيداً بالعلاقات الثنائية الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات ونيوزيلندا، والحرص المستمر على تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين.توقيع اتفاقياتووقع الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وونستون بيتزز، على اتفاق الشراكة بين حكومة دولة الإمارات وحكومة نيوزيلندا، كما شهدا التوقيع على اتفاق بشأن تبادل المعلومات والتعاون في مجال الرقابة على البنوك بين مصرف الإمارات المركزي والبنك الاحتياطي النيوزيلندي، إذ وقع من الجانب الإماراتي سفير الدولة لدى نيوزيلندا صالح أحمد سالم الزريم السويدي، ومن الجانب النيوزيلندي مساعد المحافظ ورئيس العمليات في بنك الاحتياط النيوزلندي شون ميلز.واطلع الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان على مجسم تصميم الجناح النيوزيلندي المشارك في “إكسبو 2020 دبي” والمصمم على يد مجموعة شركات متميزة تضم المكتب المعماري “جاسمكس”، وشركة “موت ماكدونالد” اللتان تقدمان الخدمات الهندسية، بالإضافة إلى شركة “اسبيشال جروب للابتكار والتصميم”، ويقام الجناح تحت شعار “نيوزيلندا تعتني بالإنسان والمكان من أجل أجيال المستقبل”، وتبلغ مساحته 2000 متر مربع، ويضم معرضاً ومطعماً ومكتباً للتصميم ومرافق للضيافة.الجناح النيوزيلنديوتعدّ فكرة التصميم المعماري للجناح النيوزلندي وسيلةً لتحقيق الوحدة وإشاعة روح التآلف بين الناس، مما يعكس الموضوعات الرئيسية لمعرض إكسبو 2020 دبي، وسيكون الجناح في العام 2020 بمثابة وعاءٍ جامعٍ لإبراز الملامح الأساسية لهوية البلد وقيمه، فالهيكل المعماري للجناح يحتفى بالثقافة والعمارة والهندسة، ما يعكس روح الابتكار وحداثة وسائل الإنتاج في نيوزيلندا.كما التقى الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، خلال زيارته وزير العدل النيوزيلندي أندرو ليتل، حيث تم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.تكريموعلى هامش اللقاء، قام الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وبالتزامن مع “عام زايد” بتكريم الراحل ليتل والد وزير العدل النيوزيلندي أندرو ليتل، وشقيقتيه فال ليتل، وجنفير ليتل، لما قدمه والدهم الراحل من خدمات جليلة لدولة الإمارات، حيث كان الراحل ضمن قوات الإمارات المتصالحة في العين في أواخر عقد الخمسينيات ومطلع الستينيات.ويأتي هذا التكريم في إطار حرص دولة الإمارات على تكريم أولئك الرعيل الأول الذين عملوا مع الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، إذ إن عام زايد 2018 الذي يصادف مئوية الشيخ زايد، يعدّ مناسبةً عظيمةً لاستلهام رؤية القائد المؤسس الذي أرسى المبادئ الأساسية للازدهار والتسامح والسلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً